عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > اليمن > عبدالله بن حسين بلفقيه > إلام السهو عن فعل الرشاد

اليمن

مشاهدة
446

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إلام السهو عن فعل الرشاد

إلام السهو عن فعل الرشاد
وأيام الحياة إلى نفاد
تيقظ يا أخي واسلك سبيلا
به ترضي إلهاً للعباد
فتقوى الله فيه الخير فالزم
ودم تظفر بغايات المراد
ونق الجيب من كل الدنايا
وقم بالفرض وارغب في ازدياد
وحسن الظن بأهل الدين فرض
وبالإسلام والرب الجواد
وعلم الدين فاطلبه مجداً
تنل عزاً وإياك التمادي
تغافل حسبما يرضاه شرعٌ
ولن في القول وابعد عن عناد
وارض الحلم والإحسان طبعاً
ففيه العز مأمون النفاد
وبادر بالمتاب بلا توانٍ
وتب واعمل لأيام الحصاد
ودع تسويف شيطانٍ ونفسٍ
فإن النفس من أعدى الأعادي
فكم تركت أخا لب صريعاً
وذا بأسٍ مكبل في القياد
تبعنا النفس جهلاً في هواها
وشأن النفس قبح الارتياد
تمنينا بتهويسٍ وزورٍ
وتنسينا حقيقات المعاد
وتوعدنا الإنابة عن قريب
وتمطل دائماً وقت الوعاد
وقد ولى الشباب سدىً وهملاً
ووافانا المشيب بلا رشاد
فيا خسران عمرٍ قد تقضى
وعيشٍ في حضيضات الفساد
فلا عملٌ مصفى من رياءٍ
ولا علم سليم عن نفاد
لقد آن الإياب لمستفيقٍ
ومنتبهٍ عن أخطار الرقاد
يرى أن البطالة والتواني
ومجتمعاً لأجناس العباد
مناقشة لتحقيق حسابٍ
وعدل فيه بأهوالٍ شداد
وإنصافٌ لمظلومٍ فكم كم
يرى المتبوع لألسنة حداد
فيقضي بينهم ديانُ عدلٍ
ويمضي فيهم ما كان بادي
فأهل الخير مأواهم جنانٌ
حوت خيرات تربو عن عداد
وأعظمها رضى الرب تعالى
ورؤيته بتنزيهٍ إرادي
وأهل الشر مأواهم جحيم
يذوب لهولها شم الجياد
فتخليدٌ لأهل الشرك فيها
وينجو غيرهم بعد النكاد
فيا غفار يا رحمن عفواً
وتوفيقاً لأنواع السداد
وعافيةً تلي حسن ختام
وتأنيساً مع أوقات انفراد
وصلى الله داباً مع سلامٍ
على نور البرية خير هادِ
محمدٍ المشفعِ مع صحابٍ
وآل فضلهم في كل نادي
واتباعٍ لهم من كل خيرٍ
عدد ما انهل أمزان الرهاد
عبدالله بن حسين بلفقيه
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/14 12:20:27 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com