عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > اليمن > عبدالله بن حسين بلفقيه > دعوني ونفسي يا أهيل مودتي

اليمن

مشاهدة
743

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

دعوني ونفسي يا أهيل مودتي

دعوني ونفسي يا أهيل مودتي
ولا تعذلوني في انقباضي ووحدتي
وحب انفرادي طول وقتي عن الملا
وفرط نزوع القلب داباً لخلوةِ
لأني خبرت النفس والناس جملةً
وجربت كلا من سنين عديدة
فما تم لي دين ولا نلت مطلباً
يعود كمالُ النفع منه بخلطة
فسلمت نفسي باعتزالي عن الورى
وسلمت كل الناس مني بجملة
وهذا هو المطلوب إن تم دائماً
وفيه سروري وارتياحي وبغيتي
ولكن صروف الدهر تلجي لعظمها
إلى كثرة الخلطاء من غير مرية
ألا إنما الدنيا عناءٌ وعبرةٌ
وسجنٌ لذي الإيمان من أصل نشأة
فأي امريءٍ ما ذاق مر همومها
وأي صفاءٍ قد خلا عن كدورةِ
وأي بلادٍ لم يمر بها البلا
وأي فضاءٍ سالمٌ عن أذية
ومن ذا الذي قد نال منها مراده
وإن كان يدعى في الورى بالخليفة
نعم أو نبياً أو ولياً وموسراً
أخا علمٍ أو جهلٍ وفقرٍ وثروةٍ
على الضد قد قامت جميع أمورها
وهل يستديم آمر بذا الوصف فاثبت
سرور بحزنٍ والحياة بموتها
وشبع بجوعٍ والسقامُ بصحةِ
لهذا تركها الزاهدون وحذروا
جميع الورى منها على أي حالة
لعمري هم الأحرار عن ذل رقها
فكم قد رقوا فوق الدراري بهمة
فلم يختلبهم لامعٌ من سرابها
ولم يستملهم قط شيءٌ بخدعة
وما جنحوا إلا لزاد مسافرٍ
وما استوقفوا إلا بحد الضرورة
وساروا إلى الرحمن في منهج الهدى
على خيل عزمات التقى والعناية
وما نزلوا إلا بربع حبيبهم
وما عكفوا إلا بساحات عزة
أولئك يا سعد الأحبة سابقاً
أهيلُ العطايا والمزايا القديمة
فلله در الصالحين وقصدهم
لقد خصصوا بالفضل دون البرية
رضي ربهم عنهم وهم قد رضوا به
وعنه فيا لله عظم العطية
مناهجهم شتى بحسب صفاتها
وواحدةٌ بالذات والقصد فانصت
فسر نحوهم واسلك سبيل نجاتهم
ولا تعد عنهم لاغترارٍ بزهرة
تأدب لهم في كل حالٍ ومعهم
ركن عبدهم إن شرفوك بخدمة
واجعل وقوفك ما حييت ببابهم
واحذر ملالاً عن طريقٍ وسيرة
هم القوم لا يشقى الجليس لهم ولا
يخيب المحب إن أتاهم بنية
وفي قصة اهل الكهف والكلب فاقرها
دليلٌ وإيماءٌ بتأثير صحبة
فانهض وقم بالعزم في طلب العلا
فمن جد نال السول وفقاً لعزمة
ولا تنفق الأنفاس في غير طائلٍ
وإياك والتسويف عن قصد رفعة
فذو الغبن من أفنى الحياة مسوفاً
ولم ينتهز وقت فراغٍ وصحةِ
تقلبه ريح الأماني بما تشا
ويأخذه جيش الغرور بغرة
وقد أدلج الركب اليماني سائراً
على المربع الأعلى وقصد الأحبة
فلم ينتبه هذا الخلي من الكرى
ولم يرعو عن ذا المنام المفوت
فهب ولم يرمق من القوم واحداً
وبالأمس قد كانوا بمرأى وحضرة
فصاح بأعلى الصوت يدعو رجالهم
ويرغب في استئناس منهم ونجدة
فلم يلفت منهم لطول سراهم
بشيءٍ ولم يسمع له مد صرخة
فهام على وجه الندامة حائراً
وباء لفرط الجهل منه بحسرةِ
وسوف يرى في موقف العرض حسرةً
ويرجع بالحرمان مع شر خيبة
فبادر أخا العزمات واقف أولي النهى
ولا تمتط يا صاح دون العلية
وسابق خطوب الدهر واقطع حبالها
بحد اجتهادٍ ماضياً بالعزيمة
فبالزهد والإخلاص والصدق والرضا
تنل كل خيرٍ واعتلاءٍ ومنية
ومل عن حضيض النفس قلباً وقالباً
فلا عاش من يرضى بذل الدنية
ألا إنما الحر العفيف من الورى
من استبضع الأوقات مجداً بفرصة
وكان قصاراه الهداية للتقى
وما فيه تكميلٌ لحقِّ العبودة
قريباً من الأخيار والخير دائماً
بعيداً عن الأشرار في كل وجهةِ
شكوراً على النعماء في كل حالةٍ
صبوراً مع البلواء وفق الشريعة
سليماً بحق الله والخلق قائماً
وقد طهر الأسرار عن كل وصمة
بريئاً عن الأطماع يرضى بما أتى
به الله من مقدور باب المعيشة
جواداً بدنياه شحيحاً بدينه
مقيماً على المأمور حسب استطاعة
يفر عن المنهي لله خاشعاً
ومن خجلة التقصير داباً بخشية
رضي الله مطلبه وأقصى مرامه
فهذا هو الإنسان عند الحقيقة
ومن لم يكن ذا الوصف فيه جميعه
فأمره منقوصٌ وتحت المشيئة
هنيئاً لقوم عاهدوا الله بالوفا
وساروا على نهج الطريق القويمة
فلم يلههم عن طاعة الله غيرها
ولم يجنحوا إلا لمجدٍ وقربة
فحياهم المنان بالرحب والهنا
وبياهم العز المقيم بجنة
ومن كل هولٍ في المعاد وفي هنا
حماهم فلا يلقون شؤم الكريهة
سلامٌ عليهم في الحياة وبعدها
يعود مع التسليم أزكى تحية
فيا رب وفقنا لما فيه رشدنا
وكن عوننا في كل وقتٍ وحالة
واغفر وسامح واسبل الستر دائماً
وجمل ولا تأخذ بحق الجريمة
واختم لنا إن حان حين حمامنا
بخاتمة الأخيار أهل الشريعة
فإنك غفار لعاصٍ ومذنب
وفضلك هطالٌ على كل نسمة
وصل وسلم ما همى الودق سائلاً
وما حن مشتاقٌ إلى ارض طيبة
وما غنت الورقاء أو لاح بارقٌ
على المصطفى المختار ختم النبوة
مع الآل والصحب الجميع وتابعٍ
صلاةً وتسليماً عداد الخليقة
عبدالله بن حسين بلفقيه
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/14 12:05:12 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com