عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > المغرب > عبدالله الفاسي > ألحقُّ أبلجُ لا يَخفى وإن سُتِرا

المغرب

مشاهدة
1393

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ألحقُّ أبلجُ لا يَخفى وإن سُتِرا

ألحقُّ أبلجُ لا يَخفى وإن سُتِرا
والنُّصحُ أجدرُ بالإنسانِ إن عَثَرا
والوعظُ أنفعُ شيءٍ أنتَ قائلُه
والقولُ أسرعُ بالذكرى لِمن ذَكرا
والحرُّ يأنَفُ أن يسعى لِمنقَصةٍ
تُورِّثُ الخِزيَ والأسواءَ والغيَرا
مَن يطلبِ المجدَ لا يخشى عوارضَهُ
إن العوارضَ قد تَمضي ولا أثَرا
لا يعدَمُ الطعنَ مَن يرنو لِمحمَدةٍ
ومَن يرومُ المعالي يحملُ الخَطرا
إن التمدُّنَ إن يقصِده طالبُه
فحَولُ ما يُكسبُ العُليا لِمن سهَرا
ويَنهضُ الوطنُ المحبوبُ عن عجَلٍ
بِهمَّةٍ لا تَرى بطءً ولا ضجَرا
بهمَّةٍ في علومجَلَّ موقعُها
وكانت المركَز الأقوى لمن سَبرا
إن التمدُّنَ ما الإسلامُ لا يَمهُ
وقاومَ الفِكَرَ العوجاءَ فانتصرا
إن التمدنَ مَن يَجنيه قد شرُفَت
منه المبادي فنالَ القصدَ والوطَرا
حسنُ السلوك وتهذيبٌ بِتربيةٍ
وحُبُّ علمٍ أبادَ الجهلَ فاندحَرا
وحُبُّ عدلٍ له الأعناقُ خاضعةٌ
معَ اتحادٍ يُديمُ النصرَ والظفَرا
هذا التَّمدُّنُ حقّاً إن عُنيتَ به
لا غيرُه فاترُكِ الأوهامَ والخوَرا
ليس التمدنُ ما يُلهيكَ عن عَملٍ
يُعلي البلادَ ويُرقي الفكرَ والنظَرا
ليس التمدنُ بالتزويقِ مَسخَرةً
إنَّ التمدنَ ما أولاك مُفتَخرا
ليس التمدنُ ما يُدنيكَ من خطَرٍ
ويُعدمُ السيرَ في مناهِجِ الكُبَرا
ليس التمدنُ في لمزِ الذين مَضَوا
إنَّ التمدنَ في إجلالِ مَن غبَرا
ليس التمدنُ ما تَهواهُ من بِدَعٍ
وماله شرعُنا واللهُ قد حظَرا
ليس التمدنُ ما إن شِمتَهُ برزت
لكَ الخلاعةُ في أرجائِه قمَرا
كم صادَ في شرَكٍ منه مِن نابغةٍ
وكم سليمٍ أتى يوما وقد فجَرا
وكم مُصابٍ بسهمٍ منه في ظُلَمٍ
يظلُّ في لُجج التَّمويهِ مُنغمِرا
فطاحلُ العلمِ قد عابوه في أمَمٍ
فَمِل إليهم وكُن مِن غيرِهم حذِرا
في كلِّ قومٍ أُناسٌ لا خلاقَ لهم
والحكمُ للجُلِّ لا تَعبأ بمن ندَرا
خذِ الأطايبَ مِن علمٍ بلا كسَلٍ
واجنِ الثمارَ ولا تنظر لِمن بذَرا
سُكرُ الشبَابِ وحُبُّ اللهو مَفسدَةٌ
بالعلمِ قاوَمَهُ الحذّاقُ فانكَسرا
دعِ التنطُّعَ وارعَ الدينَ وازِعُه
يُميزُ التُّربَ مِن تِبرٍ لِمن نظَرا
دعِ التعصُّبَ فالأحكامُ ظاهرةٌ
والقومُ قد صنَّفوا ودوَّنوا العِبَرا
إن قلتَ جئتُ بما لم يأتِهِ سَلفٌ
قلنا الأباطيلُ أو تحريفُ ما صدَرا
وابنُ اللَّبونِ إذا ما لُزَّ في قرَنٍ
بيتٌ سرى مثَلاً في الناسِ واشتهرا
فضيلةُ السَّبقِ حازوها تمدُّنُهم
منه التمدنُ قِدما ذاعَ وانتشَرا
فابغِ التوسُّط لا تصبو إلى شَطَطٍ
وانظر إلى القولِ لا مَن لامَ أو عذَرا
والبَس لكلِّ زمانٍ حَلَّ حُلَّتَه
فالشَّهمُ مَن يعرفُ الأدوارَ والعُصُرا
إنَّ الشبابَ أخي ضيعتَ بهجتَهُ
وفاجأ الشيبُ بالتأنيبِ وابتَدرا
صرفتَ عمرَك في اللذاتِ تطلُبها
فواأساهُ على مَن ضيَّعَ العمُرا
تَرى المناصبَ والغاياتِ يُدركُها
ذوو اقتدارٍ وأنتَ الطردَ والكدَرا
إن كنتَ تقبَلُ للذكرى فقد نُظمت
لك النصائحُ نظماً أخجلَ الدُّرَرا
هي النصائحُ في نفعِ العبادِ وفي
مستقبَلِ الدهرِ ما يُصدِّقُ الخبَرا
فوائدُ النُّصحِ يَدريها ذوو هِممٍ
كذاكَ مَن مارسَ الأحوالَ واختَبرا
إن رُمتَ تاريخَها سيقَت لِمنتَبِهٍ
ودالَ وانٍ لكَ الإصلاحُ قد ظهَرا
ونسألُ اللهَ توفيقاً لمصلحةٍ
فالحقُّ أبلجُ لا يَخفى وإن سُتِرا
عبدالله الفاسي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الخميس 2014/02/13 11:19:41 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com