عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > عبدالقادر القصاب > من مرة أو مرتين طلقا

سورية

مشاهدة
631

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

من مرة أو مرتين طلقا

من مرة أو مرتين طلقا
زوجته له ارجوع مطلقا
من غير عقد وبلا رضاها
ولا رضا وليها إن شاها
قبل انقضاء العدة المعلومة
وربما كانت به مظلومة
فإن يزد عن ذلك الطلاقُ
فواجب بينهما الفراق
ولا تحل له حتى تنكحا
زوجاً سواه وتنال الفرحا
بأن تذوق معه العسيلة
أضعف ربي حيلها حيله
هذا وإن صاحب الشرع لعن
حليلها لاأول والثاني معاً
وذاك تنفيراً عن الطلا
عند انتشار شرر الشقاق
ثم الذي يحلل المبتوته
عروة دينه غدت مبتوته
لقد أتى والله شيئاً إذا
تخر منه الشامخات هدا
وتاه عن نهج الهدى في سيره
وباع دينه بدنيا غيره
وإن أرضى الناس بالخسار
من باع دين الحق بالدينار
جزاء من جرأهم على الزنا
أشد في الآخرة ممن زنى
جنى جنابة وبئس ما جنى
قد هدَّ من دينه ما كان بنى
تردُّ بعد بتها اليقيني
ما ذاك إلا لعب بالدين
ولاعب بدينه يزيد
على الذي فعله يزيد
لا تكترث به ولا تالي
فثوب دينه رثيث بالي
فليتق الله العظيم ربه
لعله يغفر فضلاً ذنبه
أوفى صلاة وأتمها على
من ذكره مع ذكر ربه علا
وآله وصحبه الأبطال
أهل التقى والعلم والكمال
ما كل ذي عمامة عليم
ما كل ذي قرابة حميم
ما كل ذات خضرة رياض
ما كل قاضٍ في الورى عياض
ما كل حاكم بحكمه عدل
ما كل حلو عند ذوقه عسل
ما كل واعد بوعده يفي
ما كل شخص بالكفاف يكتفي
ما كل واحد يفي بما وعد
ما غير ربنا عليه يعتمد
ما كل نطفة تكون علقة
ما كل صفر وحديد حلقة
ما كل ماء دافق يُصوَّر
ما كل قلب بالهدى ينور
اسمع وعِ قولي ولا تعصيني
واطلب العلم ولو بالصين
ماكل ماءٍ صفاء يشرب
ما كل عبد بالسياط يضرب
ما كل وادٍ في الجبال لعلع
ما كل مخضر الحشيش يقلع
ما كل صوت في الهواء يسمع
ما كل سامع يعي ما يسمع
ماكل سامع يعي ما يسمع
ما كل نجم في السماء يلمع
ما كل إنسان يعد رجلا
ما كل نظم في القريض زجلا
ما كل مَن كان من الناس فتى
ما كل مطلوب على الفور أتى
ما كل شخص في الأنام طاهر
ما كل من يدعى طبيباً ماهر
ما كل أنثى في الإناث اسما
إلا التي تكون فينا أسمى
ما كل ذي خف يكون راحلة
ما كل بحر تستجير ساحله
ما كل ما تسمعه يقال
ما كل عثرة بدت تقال
ما كل حلو عند ذوقه عسل
فاقنع به وعن سواه لا تسل
إلا إذا ما كان تمر طيبة
يا ليت منه كل يوم ويبة
ما كل قول يقبل
ما كل مدعو يقبل
ما كل صيد يؤكل
ما كل وال يعزل
ما كل قاضٍ يعدل
ما كل جانٍ يقتل
ما كل مقتٍ يسأل
ما كل ثوب يسبل
ما كل صعب يسهل
ما كل صوف يفتل
ما كل ذي خف من الإبل جمل
ما كل إنسان يليق للعمل
من نام والجوع له ضجيع
فما له نوم ولا هجوع
بئس الضجيع الجوع جاء في الخبر
عن خير خلق الله خير من خبر
ليس العمى إلا عمى القلوب
عن واجب لله أو مندوب
ليس العمى إلا عمى القلوب
عمَّا بأهلها من العيوب
أبا ليلى أراك وأنت حي
بما اوصيت لي أضحكت سني
فلما جاء وقت قضاء بحقي
تغير في بنيِّك كل ظني
فقدمها أمامك يا إمام
لتحظى بالسرور وبالتهني
ولا يخفاك ما جُبلت عليه
نفوس الناس من شح وظن
لا تشرهن في الشرب والطعام
فإنه من عادة الطغام
ساداتنا قالوا لنا البطنة
تذهب من قلب الذكي الفطنة
كانت مناديل أولي الأحلام
بعد الطعام أخمص الأقدام
عبدالقادر القصاب
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الاثنين 2014/02/10 11:33:23 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com