عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > عبدالقادر القصاب > اصحب طويل الباع واغنم بره

سورية

مشاهدة
709

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

اصحب طويل الباع واغنم بره

اصحب طويل الباع واغنم بره
واهجر قصير الباع واحذر شره
ولا تبع من طال منه الباع
إنّ طويل الباع لا يباع
وبع قصير الباع من غير ثمن
جئته عن ورم لا عن سمن
وبع قصير الباع من غير عوض
فانه لا جرجس ولا عوض
فلا يكن للمرء عنده غرض
فانه لا جوهر ولا عرض
قد سمع الله عظيم الشان
بلا صماخ وبلا آذان
قول التي تجادل المحببة
خولة بنت مالك بن ثعلبة
وزوجها أوس أبو الصامت
بر تقي مستجيب قانت
ظاهر منها فأتت تشكو الجفا
إلى النبي الهاشمي المصطفى
تقول قد ظاهر مني بعلي
خلعني جعلني كالنعل
تقول لي منه صغار ترحم
وكل من لا يَرحم لا يُرحم
تقول لي منه صغار مالهم
حول ولا قوة فارحم حالهم
تقول لي منه صغار ضعفا
والله حسبي من سواه وكفا
إذا ضممتهم إليَّ جاعوا
وإن ضممتهم إليه ضاعوا
وكان قد خطبني فتية
ذات جمال بارع غنية
خطبني غانية غنية
بكراً ولوداً عنده مرضية
حتى كبرت ونثرت البطن له
جعلني وأمه بمنزلة
والمصطفى يجيبها يابنتي
عليه حرِّمت ومنه بنتِ
وهي تنادي يا رسول الله
إرحم لحالي يا عظيم الجاه
فنزلت كفارة الظهار
وحكمها بين الأنام جار
كان الظهار أولاً طلاقا
طلاق بتٍ يوجب الفراقا
ما أنعم الله على الانسان
من نعمة أعلى من الإيمان
بالله مولانا العظيم الشان
وبالنبي المصطفى العدنان
وبعدها عافية الأبدان
لتستقيم صحة الأديان
يظن الناس أني ذو مقام
وجاء عند صاحبنا الرئيس
وما علموا بأنّ القرش خير
له من كل ذي علم نفيس
أبا الفتيان كم لك من كرامة
ومنقبة تدوم إلى القيامة
إذا نحن أقمنا كنت معنا
وإن سرنا فتصحبنا السلامة
يا رجال الغيب مالي ملجا
عند دهم الخطب إلاّ انتم
يا رجال الغيب قلت حيلتي
وعفى رسمي وزاد الألم
يا رجال الغيب كل منكم
للأمان والأماني حرم
يا رجال الغيب حسبي حبكم
يوم تدعى للحساب الأمم
أصدق بيت قاله القصاب
بيت رفيع وله أطناب
شفيعك الذي عليه المعتمد
الأصفر الرنان لا بعد الصمد
فابعثه فيما تشتهي وترتجي
فانه بكل ما ترجو يجي
بالدرهم المضروب والدينار
حاجاتكم تقضى كحرق النار
لم يدر قدر الله غير الله
ولم نحط علماً به والله
مواهب الله الكريم لا تحد
فلم يقف لها على حد أحد
كم ترك الأول للأخير
وخضع الكبير للصغير
ريح الهدى مرت على قلبي وبي
مع أنني أصغر أولاد أبي
قد بحث بالذي أتاحه غلي
تحدثاً بنعمة الله علي
رحمته لكل شيء وسعت
من يرجها جاء إليه وسعت
ما أحد أكرم من مولانا
كم نعمة من فضله أولانا
ما أحد أكرم من مولانا
كم صخرة صماء قد ألانا
ما أحد أكرم من مولانا
دعا فلاناً للهدى فلانا
ما أحد أكرم من مولانا
يرزقنا فضلا ولا ينسانا
يرزقنا ونحن نعصي أمره
ما أحد يقدر منا قدره
يرزقنا ونحن نعصي أمره
ولانخاف مكره وقهره
يرزقنا تودداً إلينا
ونحن لا ندري بما علينا
ويرزق الدودة في قعر الحجر
ومن طغى ومن بغى ومن فجر
جود عميم ماوراه جود
من قال لا كذبه الوجود
سبحانه سبحانه ما أكرمه
يقدر عبده ويجري الأجر له
يصحبنا مع علمه بعيبنا
وقت حضورنا ووقت غيبنا
إذا رأى منا القبيح ستره
وإن رأى منا المليح نشره
قد قتل الإنسان ما أكفره
إن مسه الشر فما أضجره
لا يسأم الانسان من خير وإن
مسه الشر فإنه يجن
الاستواء عندهم معقول
لكن الكيف لنا مجهول
يحكم فينا الهل ما يريد
وكلنا لعزه عبيد
والفرق بين خلقه بعيد
فمنهم الشقي والسعيد
ومنهم القوي والضعيف
ومنهم الوضيع والشريف
ومنهم الغليظ واللطيف
ومنهم الثقيل والخفيف
إن رسول الله خير من علم
آتاه مولاه جوامع الكلم
لما رأى الثريد ما في أكله
فضله على الطعام كله
كفضل أم المؤمنين عائشة
على النساء ميتة وعائشة
مكارم الأخلاق فيها جُمعت
في غير جنات العلى ما طمعت
بل زهدت في غيرها وما ونت
وأنها في كل بر برعت
عبدالقادر القصاب
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الاثنين 2014/02/10 11:32:46 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com