عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > عبدالعزيز صبري > رفقاً بمن مسَّهُ في الشوق تسهيد

مصر

مشاهدة
400

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رفقاً بمن مسَّهُ في الشوق تسهيد

رفقاً بمن مسَّهُ في الشوق تسهيد
وشفَّه في الهوى وجد وتنكيدُ
يمسى ويصبح في هم وفي كمد له
بذكرك ترجيعٌ وترديد
وأنت بالهجر قد أوردته غصصاً
يبيتُ منها ودمع العين مورود
يا من اذا غاب عن عينيَّ طالعه
فالطالعات بنورٍ فيهما سود
أرجع إليَّ حياتي بالوصال ولا
تبخل فأنت بطبع الجود معهود
ولا تحقق بقتلى ظن من عذلوا
فحبنا يا مليك الروح مشهود
قالوا نأى جانباً عن عبده وغدا
والحب بينهما بالصدّ مرفود
قد افتروا كذبا واللَه لو عقلوا
لأيقنوا أن حبي فيك مجدود
أزداد بالبعد قربا ليس يمنعه
مدى تقاصت به الابحار والبيد
ما زلت ارعى عهود الحبِّ مرتقباً
يومَ اللقاء وصبري فيك محمود
ألهو بذكرك لا أنسى هواك ولا
قلبي يروم شفاءً فهو معمود
أبيت أهتف بالشكوى وأصبح من
وجدي سقيما وفي الحالين منكود
والطير في الروض يشجيني تآلفها
بين الغصون لها نقرٌ وتغريد
ورب سائلةٍ منهم عن شجني
ما بال هذا الفتى ساهٍ ومجهود
والشمس مشرقة والارض مونقة
والكون أزهره نظم وتنضيد
فقلت صبٌّ بوادي النيل أذهَلَهُ
يوم الفراق ومنه الحيل مهدود
يهوى جمالا فريداً مشرقا نضرا
حسدنه في علاه الخرَّدُ الخود
وكم تمنين لو يبلغن مرتبة
يركعن منها لديه فهو معبود
هذا الجمال الذي في الحب أنجبني
وان مثلي به في الناس محسود
هو الجمال الذي غابت مطالعه
فاظلم الروض منها واختفى العيد
عيدٌ به كانت الأيام زاهرةٍ
زهر الربى ولواء السعد معقود
كانت تميسُ له الاغصان وارفةً
قد ازدهاها بثوب العيد تجديد
يا نفس لا تقنطي من رحمةٍ وهدى
فاليائسون هم القوم الرعاديدُ
ترقبي كل صبح شمس طلعته
فانه بسعود الدهر موعود
ولا تقولي اذا الايام قد نحست
خاب الرجاء فانَّ النحس محدود
لا بد لليل من فجر يعقّبه
عقبى الضياء وللآمال تسديد
عبدالعزيز صبري
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأحد 2014/02/09 02:35:28 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com