عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > السعودية > عبدالعزيز بن حمد آل مبارك > أَبا خالِدٍ وافَت مُحِبَّكَ تُحفَةٌ

السعودية

مشاهدة
410

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أَبا خالِدٍ وافَت مُحِبَّكَ تُحفَةٌ

أَبا خالِدٍ وافَت مُحِبَّكَ تُحفَةٌ
بعثتَ بِهَا لُطفاً لِتَشهَدَ بِالوُدِّ
وقَد كانَتِ الأَسلافُ مِنّا وَمِنكُمُ
رَوابطُهُم في الوُدِّ مُحكَمَةُ العَقدِ
وَإِنَّا لَنَرجُو أَن نَسِيرَ كَسَيرِهِم
إِلَى قَصَبَاتِ السَّبقِ في حَلبَةِ المَجدِ
وَإِنَّكَ لَلحُرُّ المُرَجَّى اقتِعادُهُ
عَلى صَهوَةِ العَلياءِ بِالجِدِّ وَالجَدِّ
وَمَا الناسُ إِلا بائِعٌ ثُمَّ مُشتَرٍ
وَأَفضَلُ ذَينِ المُشتَري الأجرِ وَالحَمدِ
بَعَثت أَعَزَّ اللَّهُ قَدرَكَ طَيِّباً
جَنِياً لَطِيفَ المَسِّ مُستَظرَفَ القَدِّ
حكَى عَرفُهُ المسكَ الذَّكِيَّ وَلَونُهُ
حكَى وَجَنَاتِ الغِيدِ وَالطَّعمُ كالشَّهدِ
فَمُتِّعتُ وَالأَصحابُ أَنفاً وَناظِراً
بهِ وَتَناوَلنَاهُ بالغَمزِ بِالأَيدي
وَمِن بَعدِ هَذا لا تَسَل كَيفَ فَتكُنا
بذاكَ الغَرِيضِ الغَضِّ وَالناعِمِ الجَلدِ
فَلا زِلتَ تُولِي الأَصدِقاءَ لَطائِفاً
وَأَمضَى لِما يُعلِي مِنَ الصَّارِمِ الهِندِي
ووُفِّقت لِلأَمرِ الَّذي أَنت حامِدٌ
عَواقِبَهُ يَومَ القُدُومِ عَلَى الفَردِ
عبدالعزيز بن حمد آل مبارك
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/07 01:54:11 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com