عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > السعودية > عبدالعزيز بن حمد آل مبارك > لِنَفسِي وفت سُعدَى بِما قَد تَمَنَّتِ

السعودية

مشاهدة
465

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لِنَفسِي وفت سُعدَى بِما قَد تَمَنَّتِ

لِنَفسِي وفت سُعدَى بِما قَد تَمَنَّتِ
وَمَنَّت وما مَنَّت بِمَا هِيَ منَّتِ
أَتَتنِي وَقد مَدَّ الظَلامُ رُواقَهُ
تجرُّ ذُيُولَ العصب فَوقَ البَسِيطَةِ
فأَهلاً بِها مِن غادَةٍ كانَتِ المُنى
وكانَ إلى الإِسعافِ مِنها تَلَفُّتِي
وَلَم تَرضَ حتّى أَرشفَتني مُقَبَّلاً
بهِ نَشوَتِي في صَبوَتِي مُنذُ نَشأَتِي
أُعاتِبُها طَوراً فَتُبدِي تَبَسُّماً
وتَفتَرُّ عَن مِثلِ العُقودِ النَّضِيدَةِ
فَأَصبَحتُ مَسرُوراً بِها كَمَسَرَّتِي
بنَظمٍ سَرى لِي مِن أَماثِلِ أُسرَتِي
فَتى العلمِ عبدُ اللَّهِ عبدُ اللطيفِ مَن
سَما لِلمَعَالي خُطَّةً أَيَّ خُطَّةِ
شَريفٌ عَفيفٌ لَم يُدَنَّس بِرِيبَةٍ
وَلا اقتَادَهُ لِلجَهلِ زَهوُ الشَّبيبَةِ
تَراهُ إِذا حَدَّثتَ أَطرَقَ مُصغِياً
لِمَا قُلتَ إِطراقَ الفَتى المُتَثَبِّتِ
وَإِن قالَ يَوماً تَستَبِن مِن كَلامِهِ
أَصَالَةَ رَأيٍ عَن ذَكاءِ رَوِيَّةِ
وَهَل بَينَ بُردَيهِ سِوَى رُكنِ سُؤدَدٍ
وَمَحضِ فَخارٍ في مُهَنَّدِ هِمَّةِ
سُرِرتُ بِما قَد جاءَنِي مِن نِظامِهِ
وَرُحتُ وَأَيمُ اللَّهِ بادِي المَسَرَّةِ
فأَحمَدُ رَبِّي حَيثُ جاءَت فِراسَتِي
كَما حَدَّثَتني لَم تُخَلِّف مَخِيلَتِي
فَإِيهاً أجَل إِيهٍ لَكَ الخَيرُ عاطِنِي
كُؤُوساً مِنَ الآدَابِ فِيهِنَّ سَكرَتِي
عَلَيكَ سَلامُ اللَّهِ مَا هَزَّ مَنكِبي
ثَنائِي عَلَى عَليَاكَ بَينَ البَرِيَّةِ
عبدالعزيز بن حمد آل مبارك
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2014/02/07 01:46:02 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com