عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > فلسطين > عبد الرحيم محمود > شَعبٌ تَمَرَّسَ في الصِعا

فلسطين

مشاهدة
2230

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

شَعبٌ تَمَرَّسَ في الصِعا

شَعبٌ تَمَرَّسَ في الصِعا
بِ وَلَم تَنَل مِنهُ الصِعابْ
لَو هَمَّهُ اِنتابَ الهِضا
بَ لَدَكدَكَت مِنهُ الهِضابْ
مُتَمَرِّدٌ لَم يَرضَ يَوْ
ماً أَن يُقِرُّ عَلى عَذابْ
عُمر نينَه بَلَغَ السَماء
ءَ وَرَأسَهُ نَطَحَ السَحابْ
وَعُداتهُ رغمَ الأُنو
فِ تَذَلُّلاً حانوا الرِقابْ
مَثَلٌ حَدا حادي الزَما
نِ بِهِ وَناقَلَت الرِكابْ
إِن تَجهَل العَجَبَ العُجا
بَ فَإِنَّنا العَجَبُ العِجابْ
نَحنُ الأُلى هابَ الوُجو
دَ وَلَيسَ فينا مَن يَهابْ
وَسَلِ الَّذي خَضَعَ الهَوا
ءَ لَهُ وَذَلَّ لَهُ العُبابْ
هَل لانَ عودُ قَناتِنا
أَم هَل نَبَتَ عِندَ الضِرابْ
أَو شامَ عَيباً غَيرَ أنْ
نا لَيسَ نَرضى أَن نُعابْ
حُيّيتَ مِن شَعبٍ تُخَلْ
لَدُ لَيسَ يَعروهُ ذَهابْ
لَفَتَ الوَرى مِنكَ الزَئي
رُ مُزمَجراً مِن حَولِ غابْ
وَأَرى العِدا ما أَذهَلَ الدْ
دنيا وَشابَ لَهُ الغُرابْ
عُرفِ الطَريقُِ لِحَقِّهِ
وَمَشى لَهُ الجدَدُ الصَوابْ
الحَقُّ لَيسَ بِراجِعٍ
لِذَويهِ إِلّا بِالحِرابْ
وَالصَرخَةُ النَكراءُ تُجْ
دي لا التَلَطُّفُ وَالعِتابْ
وَالنارُ تَضمَنُ وَالحَدي
دُ لِمَن تَساءَلَ أَن يُجابْ
حَكِّمهُما فيما تُري
دُ فَفيهِما فَصلُ الخِطابْ
عبد الرحيم محمود
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأربعاء 2014/02/05 12:37:45 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com