عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > العراق > عبد الجليل الطباطبائي > لِلغَيظِ آفات يَضيق بِها الفَتى

العراق

مشاهدة
299

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لِلغَيظِ آفات يَضيق بِها الفَتى

لِلغَيظِ آفات يَضيق بِها الفَتى
فَإِذا اِستَطَعتَ لَهُ دفاعاً فَاِجهد
مِنها حِجاب الذِهب عَن إِدراكِه
أَمراً تحاوِله كَأَن لَم يَعهَد
وَبِهِ يَرى الفِطن اللَبيب كَأَنَّهُ
مِمّا بِهِ المَعتوه أَو كَالأَبَدِ
وَبِهِ الحَليم إِلى الجَهالَة صائِر
وَيَهد عَنهُ بِهِ مَنار السُؤدُد
وَبِهِ يَغيب الرُشد عَنهُ فَلا يَرى
إِلا سَلوك سَبيل غَير المُهتَدي
وَبِهِ تَسوء لَدى الوَرى أَخلاَقه
حَتّى يُقال لَهُ لَئيم المُحتَد
لا يَرعَوي لِصَحيح قَول نَصيحَه
وَيُرى النُصوح كَعائِب وَمفند
وَبذمه العَقل السَليم قَضى كَذا
كَ النَهيُ جاءَ عَنِ الرَسولِ مُحَمَّد
إِذ قالَ لا تَغضَب وَقال إِلهنا
وَالكاظِمينَ الغَيظ فَاِتبَع تَهتَدي
هذا الخِطاب لكُل عَبد مُؤمِن
وَالنُصح يَجدي بِالكَريم السَيد
مِن حُب طب بِما تَناول عِلمُه
وَأَخو النَباهَة يَقتَدي بِالمُرشِد
عبد الجليل الطباطبائي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأربعاء 2014/01/08 11:36:29 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم