عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > العراق > عبد الجليل الطباطبائي > رُبَّ قَلب لِلهَمِّ باتَ يُناجي

العراق

مشاهدة
352

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رُبَّ قَلب لِلهَمِّ باتَ يُناجي

رُبَّ قَلب لِلهَمِّ باتَ يُناجي
عادَ مِن لَفحِ كُربِهِ الصُبحُ ناج
قُل لِمَن ظَلَّ فِكرُهُ بِاِنزِعاج
أَيُّها المركن لِما لستُ راج
مِن نَجاح أَدنى لِما أَنتَ راج
أَعقَبَ العَسرَ ذو الجَلالِ يَساراً
فَتَجَلبَبَ تَضَرُّعاً وَاِصطَبارا
حجبَ الغَيبِ كَم طَوَت أَسرارا
إِن موسى مَضى لِيَقبِسَ ناراً
مِن ضِياءِ رَآهُ وَاللَيلُ داج
فَاِحتَبَتهُ عِنايَةُ اللّهِ جَلّا
وَبِعقد المَجدِ الثَمينِ تَحَلّى
إِذ بِخَلعِ النَعالِ في القُدسِ حَلا
فَأَتى أَهلَهُ وَقَد كَلمَ اللّه
وَناجاهُ وَهوَ خَيرُ مُناجي
في البَرايا قَد اِقتَضَت حِكمَةُ الرَبِّ
بِكُلِّ أَحوالِهِ تَتَقَلَّبُ
لِكَسير يُعاجِل الجبر يَعقب
وَكَذ الكَرب كُلَّما اِشتَدَّ بِالعَبد
دَنَت مِنهُ راحَةُ الاِنفِراج
فَكُلُّ الأَمرُ لِلَّذي دَبَّرَ الكَونَ
لِتَحظى بِراحَةِ القَلبِ والعَونِ
وَبِالسَخطِ وَالرِضى حَقَّقَ البون
فَأَهلُ الرِضى بِهِ لَهمُ الصون
وَذو السَخطِ كانَ لِلسَخطِ لاجي
عبد الجليل الطباطبائي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الاثنين 2014/01/06 02:18:02 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com