عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > مختار الوكيل > باب الرسول

مصر

مشاهدة
855

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

باب الرسول

باب الرسول
يا أيها المضنى المعنى العليلْ
قد دان ما رُمتَ ونلت القبولْ
مذ حمت بالشعر على بابه
والشعر مطواع لقلبي ذلولْ
ومذ قبست النور من وحيه
نوّر قلبي واستبان السبيلْ
***
وقفت بالباب ذليلاً وما
يُفتح إلا للفؤاد الذليلْ
أُقبِّل الأرض ويا حبّذا
لثمُ غبارٍ منه تحيا العقولْ
وألزم الصمت وفي خافقي
تسمو الأهازيج بمدح الرسولْ
أنت هنا يا سيدي ماثلٌ
وافرحتاه لو لقانا يطول
أنت هنا يا سيدي ماثلٌ
والناس جاءوا كالخضم المهول
يا حيرتي في موقفٍ مذهلِ
الدمع منه في المآقي يسيلْ
الذنب كفارته أدمعي
ماذا يقول الشعر؟ ماذا أقولْ؟
والحشد في بابك مثلي بكوا
فكن رفيقًا بالبكا والعويلْ
وأنت من جاء لنا رحمةً
فاشفع حبيب الله واشف الغليلب
***
أنت هنا يا سيدي ماثلٌ
وافرحتاه لو لِقانا يطول
أنت هنا يا سيدي ماثلٌ
وحائط الوحي هنا والصليل
جبريل غادٍ رائحٌ مسعدٌ
بالذكر والآيات كالسلسبيل
***
أنت هنا يا سيدي ماثلٌ
وها أنا المذنب جمُّ الذهول
عريان من كل غرور بدت
سوءات نفسي من جلال المثول
حلفت بالنجم وأسرارها
كن لي شفيعًا عند ربي الجليل
ياسين طه سيدي نظرة
تحيا بها النفس ويمحى الذبول
قد طال شوقي للقاء الذي
أحظى به ياليته لا يزولْ
في البعد أشتاق إلى وقفتي
هذي وأهفو للِّقاء النبيل
وأبعث النجوى إلى المصطفى
في هدأة الفجر وعند الأصيل
حبُّك في قلبي له نشوة
تسكر روحي في المساء الطويل
في الليل مالي من رفيق سوى
نجواكَ يا آسى الفؤاد العليلْ
***
نصبت في جوف الدجى خيمتي
وقمت فيها ذاكرً لا أحولْ
الله ربي جلَّ من منعمٍ
فأنت ظلٌّ في الفيافي ظليل
حديثك العذب غذا مهجتي
بوابل عذبٍ فراتٍ هطول
وفي صميم الليل أصغي إلى
قرآن ربي عبر هذي السهول
فتنتشي الروح وتسمو هدى
وتمتطي الأجواءَ عشقًا تجولْ
***
صلى عليك الله يا سيدي
صلى على طه الحبيب الجميل
وكل من في الكون صلى رضًا
فأنت شمس مالها أفول
إني أصلي في صميم الدجى
على الذي فيه تهيم العقول
المصطفى المختار من هاشمٍ
خير البرايا من أضاء السبيل
حبيب رب العرش وافرحتي
عند مثولي ومناي الوصول
لكنما الحيرة تنتابني
فألثم الأركان عند المثول
***
يا أيها المختار من هاشم
خير البرايا من أضاء السبيل
يا أيها المختار يا نعمةً
أحيا بها المولى مواتَ العقول
جئت وعهد الشرك في عنفه
والظلم يطغى بين شعبٍ جهولْ
في البيت أصنامٌ أطافوا بها
يرجون جدواها بطرف كليل
وفي فيافي البيدِ في مهمهٍ
قفرٍ عواءُ الريح جنٌّ تصولْ
سودٌ وحمرٌ في الدياجي بدتْ
تلك الغرابيب العوالي تهولْ
في المهمه القفر الذي تنثني
أسد الشرى عنه بقلبٍ ذليل
الباسط الفتاح في لطفه
ألقى به النور فغنى الهديلْ
نور سراج الله يا سيدي
أنت فأنعم بالحبيب الدليلْ
نورك والقرآن في أمة
أعزّها الرحمن بعد الخمول
***
يا رحمة الرحمنِ يا دعوةً
روحيةً مقبولةً للخليلْ
إني هنا أنشد شعري وما
أُنشد إلا نفحةً في المثول
فاقبله إنّي ههنا واقف
بالبابِ كي أمدح طه الرسولْ
مختار الوكيل
التعديل بواسطة: السيد عبد الله سالم
الإضافة: الجمعة 2013/02/22 02:52:20 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com