عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > السيد عبد الله سالم > إلى لقاء

مصر

مشاهدة
288

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إلى لقاء

إلى لقاء
لا تَذْكُرِيْ سِرًّا صَنَعْنَاهُ مَعَا
أَخْشَى عليهِ اليومَ أنْ يَصْدَعَا
لا تَنْثُرِي فوق الشَّوارِعِ شَارِعَا
ضَمَّ القصائدَ زَاهِرًا قدْ أَيْنَعَا
إِنْ جَاوَزَتْ حدَّ المساءِ المُوحشِ
عادتْ على عَيْنِي سرابًا خادِعَا
خلِّ القصائدَ في خِبَاهَا تَخْتَفِي
فالحزنُ عُمرًا كانَ يكْسو الموْضِعَا
يَنْهَالُ في الليلِ الكئيبِ مَنَازِلاً
فيهَا حكاياتٌ سَتَجْري أدْمُعَا
فَأَنَا المُراقُ على دفاترِ قصَّةٍ
عاشتْ وَأَنتِ تُواعدينَ الأَضلُعَا
مَرَّ المساءُ بنَا وحيْدًا صَامِتًا
كي أَكْتُبَ الوعدَ المُجَافِي رَاكِعَا
فَتُعَدِّلِيْنَ جدَائلَ الشَّعْرِ الشَّقِي
مثل البراءةِ خطَّ وجدًا مُتْرَعَا
ذاكَ المساءُ وَتَدْلُفِينَ بريئةً
نحو الصَّفاءِ وتلمَسِيْنَ المُوجِعَا
وَتُنَاظِرِيْنَ قَصَائِدِي في لَهْفَةٍ
تُبْدِيْنَ لِلَّيْلِ الذي قدْ وَدَّعَا
كُنَّا على صمتِ الأَمَانِي وردةً
في شَوكِهَا صُنتُ الذي قد أُوْدِعَا
وَرَمَيْتِنِي عبرَ الطَّرِيقِ المُلْتَهِبْ
هاكَ القصائدَ قدْ تُنيرُ المَخْدَعَا
وَلَعَنْتِ شِعْرًا صُغْتُهُ الأَحلامَ في
صفوٍ بِأَنَّهُ لنْ يُساويَ إِصْبَعَا
يا دربَ أَيَّامي وخمري في غَدٍ
عِنْدِي قَصِيدٌ حَكَاكِ ومَا ادَّعَى
عِنْدِي هوًى خَبَّأْتُهُ الأمسَ الذي
صانَ الجوى في مُقلةٍ ما ضَيَّعَا
السيد عبد الله سالم

يونيو 1984
التعديل بواسطة: السيد عبد الله سالم
الإضافة: الجمعة 2013/02/22 02:21:28 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com