عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > أحمد القوصي > لَقَد ماتَ أَعلى الناس قَدراً محمد

مصر

مشاهدة
431

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لَقَد ماتَ أَعلى الناس قَدراً محمد

لَقَد ماتَ أَعلى الناس قَدراً محمد
هُوَ العالم القُوصي في الفَضل أَوحَد
عَلا نسبة وَاِزداد بِالعلم رفعة
وَكانَ مَهاباً في الشَدائد يَقصد
حَيسب نَسيب أَكمل الناس سيرة
إِلَيهِ أَبو الحجاج جد وَمحتد
لَهُ همة لا مُنتهى لِكبارها
وَهمته الصُغرى لَها الدَهر يَسجد
وَكُل بَليغ لَيسَ يَذكر بَعده
وَأَيامه بِالفَضل لا شَك تَشهد
وَكان أَجل الناس يَهوى لِقاءه
فَكُل سَجاياه لَدى الناس تَحمد
وَلَما أَراد اللَه صَون جَنابه
مِن الهَم ف الدُنيا وَمِما يُكابد
دَعاه وَناداه لِيُعطيه ما يَشا
بَأَكرم مَثوى بِالنَعيم يَشيد
وَلا عَجب إِن كانَ في القَبر قَد ثَوى
فَأَن قراب السَيف لِلسَيف مغمد
وَلِلذهب الأبريز في التُرب مسكن
وَيَسكُن قاع البَحر دُر يَنضد
وَما القَبر إِلّا رَوضة طابَ عُرفَها
بِطيب شَذا مِن عرفته المَحامد
حَباه إِله العَرش بِالفَضل جَنة
بِهِ تَرتَقى اسمي مَقام وَتَسعد
فَحَياه رضوان وَقالَ مُؤرِخاً
لَكَ اللَه شَرفت الجِنان محمد
أحمد القوصي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الثلاثاء 2013/02/19 10:59:08 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com