عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > أحمد القوصي > أَمر الإِلَه محتم

مصر

مشاهدة
376

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أَمر الإِلَه محتم

أَمر الإِلَه محتم
وَلَهُ الأُمور تَسلم
وَالمَوت سَهم قَضائه
مَن مِنهُ يَوماً يَسلم
سَهم المَنية صائِبٌ
وَبِهِ القَضاء المُبرم
مَن ماتَ يَكسب راحَة
وَلَدى الحَياة تَألم
مَن ماتَ يَلقي رَبه
وَهُوَ الآله الأَكرَم
فَيحفه بِنَعيمه
وَمِن الرضا لا يَحرم
وَمُحمد القُوصي من
هُوَ في الرِجال معظم
تَرك الحَياة مُفارِقاً
وَمُوَدِعاً لا يَندَم
كُنا نَوَد فِداءه
بِالنَفس لَكن يَعظم
كُل القُلوب تَوده
وَلَهُ المَقام الأَفخَم
فَليبكه كُل الوَرى
وَدُموع أَعيُنهم دَم
كَيفَ التَصَبر بَعدَه
هَل بَعد ذَلِكَ يَلزَم
سَكَن الثَرى وَقُلوبُنا
نيرانها تَتَضرم
كَانَت مَلافظه الحِسا
ن لِكُل در تَنظم
كَانَت مَجالس أنسه
عَما يَسر تَترجم
وَبِهِ اللَطائف تَبتدى
وَبِهِ المَحاسن تَختم
مَن لِلمُروءة بَعده
مِن لِلمَشاكل يَحسم
مَن لِلفَصاحة كُلَها
مِن لِلأَنام يَعلم
شَهَدت إِلَيهِ مَنابر
يا لَيتَها تَتَكلم
وَلَهُ أَجل مَكارم
في كُل قَلب تَرسم
تَرك الحَياة لِأَهله
وَإِلى الإِلَه يَسلم
لِيَرى أَخاه بِجَنبه
مَحفوظ وَهُوَ يَنعم
فَكِلاهُما في جَنة
في حفظ مَولى يَرحم
أحمد القوصي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الثلاثاء 2013/02/19 10:58:54 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com