عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > أحمد الحملاوي > دع كل باب دون باب المصطفى

مصر

مشاهدة
1077

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

دع كل باب دون باب المصطفى

دع كل باب دون باب المصطفى
وبه توسل راجيا مستعطفا
وألثم ثرى الأعتاب واستنشق به
والزمه واسأل ما استطعت تلطفا
واجعله قبلتك التي تدعو لها
واخشع تنل منه الرعاية والوفا
هذا هو النور المبين ومن به
مولى الموالي للعوايم شرفا
هذا الذي من نوره خلق الورى
وبه توسل آدم لما هفا
وبه جميع الأنبياء توسلوا
فأجابهم رب العباد وأسعفا
يا من لمولده الشريف تنكست
للوجه أصنام البغاة واللقفا
وانشق إيوان لكسرى بعدما
قدما أناق على السحاب وأشرفا
والنار قد خمدت لمولده كما
قد غاض ماء للبحيرة واختفى
والوحش بشر بعضه والطير في
كبد السما والحوت في البحر احتفى
والخصب بعد الجدب قد عم الورى
والغيث أصبح في البرية واكفا
يا من وجودك للأنام ضمانة
من كل مكروه ألم فخوّفا
يا خير خلق الله أنت وسيلتي
يا من تربى بين زمزم والصفا
قد مسنى ضر وعز شقاؤه
إلا إذا كنت الطبيب المشرفا
مالى سواك إلى الإله وسيلة
في كشف ضرى إذ غدوت على شفا
فامدد يمينك نحو دائي علني
يا خير مبعوث أنال بها الشفا
بالله لا تحرم عبيدك نظره
فيها تمام البرء مما أدنفا
قد حار في مرضى الطبيب فملّني
وعراه عجز فانثنى متأففا
يا من له الجاه العريض ومن به
تستنزل الرحمات إن دهر جفا
إنى قصدتك لا تخيب مقصدي
كيما أنال به السعادة والصفا
لي صبية رغب الحواصل أصبحوا
لا يرتجون سوى جنابك مسعفا
فانظر لوالدهم ليأمن خوفهم
ويطيب خاطرهم إذا نلت الشفا
ما الموت أرهبه ولا أخشى الردى
لكن أخاف على العيال من العفا
يا من أباد المشركين بعزمه
وحسامه فيهم أحد وأرهفا
يا من أتاح له المهيمن نصره
بالرعب فانهزم العدو وأرجفا
وغدت صياصيهم برعبك بلقعا
من غير خيل أو ركاب أو جفا
والبعض بالنور المبين قد اهتدى
والبعض ما رى في الكتاب وحفا
يا من سما السبع الطباق إلى العلا
ودنا وكلم ربه وتشرفا
أنت الذي وطىء البساط بنعله
وبخلعه في الطور موسى كلفا
والضب سلم والبعير قد اشتكى
والجذع حن لبعده وتأسّفا
أنت الذي أرجعت عين قتادة
وتفلت في عين ابن عمك فاشتفى
وابن الحصين رمى بسهم نحره
فمنحته الريق الشريف فخففا
مالى سوى هذا الجناب وسيلة
فاعطف علي وراعني يا مصطفى
مولاي كن لي في الزيارة ضامنا
وأجب ندائي يا محمد بالشفا
فعليك بعد الله حسن توكّلي
وإليك أشكو حالتي مستعطفا
صلى عليك الله يا غوث الورى
والآل والأصحاب أرباب الوفا
والمسلمين المخلصين لدينهم
والسامعين ومن لشرعتك اقتفى
ما قال مشتاق يؤمّل منحة
دع كل باب دون باب المصطفى
أحمد الحملاوي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الجمعة 2013/02/15 01:21:48 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com