عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. عامِّي > السعودية > محمد بن عمار > رحيق الذات

السعودية

مشاهدة
670

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رحيق الذات

توقظ هاجس أفكاري يذكّرني زمان ٍفات
يصّورلي ليال ٍ في الحقيقة كنت ناسيها
جلست أراجع الذكرى على ماشفت من حسرات
من أيام الطفولة عقلي الباطن يقاسيها
أحاول أزرع البسمه،، بثغر ٍيلفظ الونات
على آمال ٍ بقلبي قد توفت مع أمانيها
زرعتك في شفاه ٍناشفه من قلة لبسمات
لأجل تحيا عروق ٍ ميت ٍ إحساسها فيها
دفنت آمالي بصدري بعد ماماتت بلحظات
وواسيت المشاعر مرسل ٍ فكري يعزيها
أغالط نفسي بنفسي وأقول إن الأمل مامات
ولي عشرين عام ٍ صدمته مازلت أعانيها
رسمتك واجهة مستقبل ٍ إغتالته طعنات
جحودك، والهجر خصلة، بطبعك ما أدانيها
فرشتي الهم في جوفي وغطيتيه بالزفرات
توسدتي الخفوق وخافي الونة صنعتيها
وأشعلتي لهيب العد في وسط الحشا شمعات
خذتي نورهن والنار في قلبي تركتيها
بذرتك بالصدر زهرة تغذى من رحيق الذات
وجففت الموارد بالعروق وصرت اراعيها
أخذتي من خلاصة صحتي ماطاب من ميزات
وتركتي لي جروح ٍ غايره إحترت أداويها
تناسيت الجروح وقلت أباأفتح للأمل صفحات
ولكن سيرة الفرقا مع أفكاري تباريها
لمحت النور في وجهك شعاع ٍ غاشي النظرات
ورمش ٍ واقف ٍ دون العيون السود حاميها
شهقت وقلت لك عمري خذيه وهاتي العبرات
أبا أبكي وألمح البسمات في الوجنة مواريها
ولوإن الفرح ماقد تكرّم في العمر ساعات
ولكن قلت أبا أصنع فرحة ٍ لعيونك أهديها
عزفتك باللحن موّال، وغنيتك مع الأبيات
كتبت بحبر من دمي، قصيدة لك أغنيها
ومن بحرك طويت شراعي وسلمّت للموجات
تقاذف لين يرسي مركبي بأبعد شواطيها
وأنا ماأملك دليل اللي تسوينه ولا إثبات
سوى قلب ٍ يحبك، والشهادة جاحد ٍ فيها
محمد بن عمار

مناسبة القصيدة / عندما إستيقظ مارد الشعر بداخلي ،،،
التعديل بواسطة: محمد بن عمار
الإضافة: الأربعاء 2013/02/13 04:26:21 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com