عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > السعودية > فيصل بن منصور الرياحي > نرهب عدو الدين

السعودية

مشاهدة
939

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

نرهب عدو الدين

سبحان علاّم العلن والغابي
منزل تبارك هازم الأحزابي
يارب تغفر زلتي وذنوبي
أنت الغفور القادر االتوّابي
البارحه يوم الخلايق نوّم
والكون هاجع والنجوم أسرابي
ناديت قاف الشعر أسلي بالي
فربما قافٍ يريح أعصابي
الشعر فالوقت إتخذته صاحب
وأعتبره أوفى من جميع أصحابي
يعبر بي آفاق الخيال الواسع
ويكتب حضوري في مكان غيابي
أنا حزين ولابقالي خاطر
في مايسمى الضحك والإطرابي
حزني على حال العرب يتزايد
ولافي يدي حيلات غير خطابي
وهرجٍ على الطرشان ماله خانه
هدية الصادق على الكذابي
أحب روس القوم وأقدّرهم
مير اللحى من دونها الأشنابي
دون الجبل هذاك شوك وغابه
ودون الجبل هذاك حزمٍ نابي
ودون العيون عيون ماهي زينه
ودون الوجيه وجيه ماترضابي
كم واحدٍ وده يقص لساني
وكم واحدٍ وده يشق ثيابي
أنا من أفراد الشعوب الحره
أنا سعودي، وأفتخر بأنسابي
وأفخر بحكام الوطن وأماري
وأشيل حب الدار بين أهدابي
وأشره على اللي مايحب بلاده
مهما يقول ويشرح الأسبابي
حنا جزء من كل هذا العالم
العالم المحكوم بالإرعابي
رعب القوى الكبرى ورعب القوه
والمارد المتغطرس النهابي
حنا العرب وأحوالنا مستوره
من فوقنا الضرس وتحتنا النابي
حنا العرب والقافله فاتتنا
أخر جمل فيها يسمى أعرابي
عشرين دوله وأكثر اكثر منها
صرنا حطب للنار والحطابي
فينا المنافق يلعن المتمرد
وفينا الحرامي يشمت النصابي!
وفينا المداهن ينتخي بالخاين
وفينا الغبي يضحك على المتغابي
نكره لضى الحرب ونحب الكوره
ونتابع الفنان واللعابي
على قنوات الفضاء سهرتنا
نشرب ونرقص كلنا ونبابي
يوم أحمد الياسين يلفض روحه
وحنا نغني في طرب وإعجابي
ياحالة أيام العرب ياحاله
قولو عليهم، فص ملح وذابي
كانوا منارة كل عز، وصاروا
أضحوكة التاريخ، والأجنابي
والله مالوم اللي يفجر نفسه
على ثرى الأقصى ولايرتابي
متنا قهر مما نشوف ونسمع
دمٍ على دم ونعيق غرابي
دمع الثكالا واليتاما يقهر
ومقابر الشبّان والشيّابي
والقدس يصرخ والعراق ينادي
والنار مشهابٍ وراء مشهابي
وحنا نقول الحرب ماله داعي
ونقابل العدوان بالترحابي
وأبوابنا وديارنا مفتوحه
للقرد والخنزير والسنجابي
هيا إسمعوني ياشباب الأمه
ياحاضرين القول والغيّابي
أنتم تلاميذ النبي وأحفاده
وقدوتكم أبو بكر والخطابي
أما وطنكم فأكرمو منزاله
ماودنا نصبح شيع وأحزابي
ترى الوطن وأنتم، مصيرٍ واحد
مثل السفينه وأنتم الركابي
ثوروا على العدوان برا برا
ترى هذاك الموقف الغصابي
يابوش ياشارون، مهما جرتم
ومهما غلبتم، فالله الغلابي
لابد من يومٍ عليكم داير
يومٍ عبوسٍ به جزاء وحسابي
تاطا نواصيكم حوافر خيلنا
والأرض تلبس ثوبها العنابي
يعتز الإسلام وتزيح الظلمه
وتفكك الأحلاف والأقطابي
وترفرف الرايات فوق الأقصى
ويعود في بغداد حامورابي
إن كان ماخلف الحقوق مطالب
راحت سبايا في يدين السابي
وأقفوا عليها خايبين الذمه
وحطوا حجابٍ من وراه حجابي
وإن كان مافالقوم رأسٍ ساطي
راحوا على وجه التراب ترابي
وكان النساء ماينجبن الفارس
ليش الزواج ودوشة الإنجابي
عيالنا عاشوا على قول الله
مانعرف الأزلام والأنصابي
حنا نحب الدين مانسخي به
ياكم كسرنا شوكة الحرابي
قالوا إرهابيين، قلنا حنا
نرهب عدو الدين بالقصابي
وإن كان الإرهاب الجهاد الواجب
ضد اليهود وباقي الأذنابي
والذود دون مقدسات الأمه
والدين والتاريخ والأحبابي
فلتشهد الدنيا ومن عليها
وليشهد الله إنني إرهابي
أنا من أتباع الرسول محمد
بدر الليالي طاهر الجلبابي
السنة الغراء علامة ديني
وكتاب رب العالمين كتابي
هاذي قصيده من قصائد فيصل
فيها العسل يخلط بسم الدابي
يقولها الشاعر ويرفع رأسه
ماهمه النقاد والسبابي
إلا على الغلطه ماهوب يكابر
ولاياخذ القيفان بالمشعابي
يارب ياعالم بمالا نعلم
أنت الكريم المنعم الوهّابي
أحفظ وطنا والملك وإخوانه
خدام بيت الله، مثار إعجابي
وقفاتهم دون الوطن معروفه
والشعب معهم، والجميع أقرابي
مع يد ولاة الأمر يدنا وحده
أعوان ضد المنحرف والصابي
تمت وصلوا عد خلق الخالق
على محمد طاهر الجلبابي
فيصل بن منصور الرياحي
التعديل بواسطة: ملآذ الزايري
الإضافة: الثلاثاء 2013/02/05 02:33:43 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com