عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > العراق > أبو المحاسن الكربلائي > يا أيها الوطن العزيز لك الهنا

العراق

مشاهدة
505

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يا أيها الوطن العزيز لك الهنا

يا أيها الوطن العزيز لك الهنا
قد نلت أشرف بغية ومراد
سيعيد تاريخ العلى لك نفسه
ويعود مجد رجالك الأمجاد
آساد غاب ليس ينكر بأسهم
وبنوك نسل أولئك الآساد
ابناء يعرب يطلبون تراثهم
ان البنين احق بالأجداد
لا يقنعون من الفخار بتالد
مالم يضيفوا طارفاً لتلاد
يا ناطقاً بالضاد مالفضيلة
معنى يتم لغير أهل الضاد
فافخر فانك من سلالة معشر
من طيب ذكرهم يضوع النادي
أوليس عصر النور من آثارهم
قبست لوامع نوره الوقاد
والعلم من ثمرات غرسهم الذي
عم الورى بفواضل واياد
والعدل والاحسان من حسناتهم
وهي التي جلت عن التعداد
وعلى مبادينا الحضارة اسست
أيام ليست غيرهن مبادي
من عنصر الدين الحنيف إذا انتموا
للدين كانوا اشرف الأولاد
عرب تحن إلى الفخار سيوفها
وتصد اعراضاً عن الاغماد
هم عودوها ان تسل فلم تمل
عن عادة التجريد للأغماد
من اسرة لهم الاسرّة والذرى
من عهد تبع في الزمان وعاد
لهم السيوف ومثلهن مقاول
لم ينتضوا منهن غير حداد
فكأنها فوق المغافر لقنت
منهم فصاحتهم على الاعواد
تحوي المنابر منهم بظهورها
فرسان روع في ظهور جياد
الصائنين عن الدنية عرضهم
والباذلين النفس بذل الزاد
ان شئت تعرف نكتة من جودهم
فانظر إلى تيار سيل الوادي
أو شئت تعلم ما يوازن في الحجا
أحلامهم فانظر إلى الاطواد
كرمت خلائقهم وتعرف منهم
كرم الخلائق ساعة الميلاد
والعز ينزل منهم متبوئاً
بيتاً اشم على اشم عماج
علل بذكرهم الفؤاد فانه
ظام وذكرهم الروا لفؤادي
قومي الذين عرفتهم وبمجدهم
تم اعتراف مصادق ومعادي
ابلوا شباب الدهر ثم نبابهم
وعدت عليهم للزمان عوادي
غير الليالي لم تغير منهم
شيم الكرام الذادة الانجاد
لم يرضخوا للضيم إلا ريثما
ناداهم للعز خير منادي
لبيك يا داعي الرشاد شعارهم
قدست من داعي هدى ورشاد
أنت الذي انعشت من أرواحنا
ارماقها فنهضن بالأجساد
فمتى تؤلف وحدة عربية
وطنيه الاصدار والايراد
ليس العراق بموطني هو وحده
فبلاد قومي كلهن بلادي
ويسرني اني على ضعف القوى
كنت القوي بموقفي وجهادي
قالوا أما من باذل أو مفتد
فبذلت نفسي حين عز الفادي
ثمر تداوله الجناة ومنهل
حشدت عليه خوامس الوراد
افبعدما ائتلفت ضمائرنا هوى
وتمازجت بمحبه ووداد
تأتي على اثر المساعي اثرة
رأي لعمرك لم يكن بسداد
إنا على علاتهم أعضادهم
ما لم يفت الأمر بالاعضاد
ومن العتاب على الوداد أدلة
ان كانت العتبى من الامداد
أبو المحاسن الكربلائي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الثلاثاء 2013/02/05 01:23:02 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com