عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > صباح الحكيم > وداعاً

العراق

مشاهدة
502

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وداعاً

وماذا لو تغنى فيك ثغري
وأمطرت اللحونَ وأنت قربي
فثغري ما تغنى في غريبٍ
سوى من أجل من يحويه قلبي
إذا الأشعار ما غنّتك ويلي
سأقتلها وأحرق روح كتبي
فأنت مَن تسبب في غنائي
وأنت اليوم تشعرني بذنبي
إلهي عالم ما كان يخفى
كفاني اللوم لا تعبث بلبي
لماذا لو تغنى ثغر أنثى
يُذمّ ُالحب يغدو مثل عيبِ
فلي روح كما الأطيار تهفو
وقلبي إن شدا من وهج حبي
فان الطير يشدو كل يوم
شجي البوح من إلهام ربي
وللأزهار صوت فيه دفءٌ
وناي الحب يمطر كل عذبِ
فلي قلب شجيٌ فيه نبضي
به شدو ٌ يعطر كل رحب ِ
فإن غناك ثغري ذات شوق ٍ
فمن فرحي إذا ألقاكَ جنبي
لماذا ليس مسموحا غنائي
أكوني جئت انثى ذاك ذنبي
وداعاً، لا تناديني رجوعا
فما عاد اللقاء لنا يلبي
فلا ترم ِ الحبال تصيد قلبا
ولا تلهث بشرقي أو بغربي
وما عاد الفؤاد يروم وصلا
فما نفع الوصال بغير حبِّ
صباح الحكيم

Vendredi 25 January 2013..حسبت فيك موطني يا أنت كم خذلتني
بواسطة: صباح الحكيم
التعديل بواسطة: صباح الحكيم
الإضافة: الأحد 2013/01/27 09:46:29 مساءً
التعديل: الجمعة 2013/11/22 10:01:12 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com