عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > أبو العزم الحموي > ألا فأنهض إلى طلب المعالي

سورية

مشاهدة
478

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ألا فأنهض إلى طلب المعالي

ألا فأنهض إلى طلب المعالي
فخير الناس من حاز المعالي
وأسمى رتبة في الكون علم
شريف نافع ففي كل حال
فإن العلم يسمى كل شهم
إلى أوج الترقي والكمال
تركت الفخر في أصل وفصل
وللعرفان هجر حما حلالي
وجدت العلم في كل النوادي
يتوجني بتيجان الجلال
ويمنحني السعادة مع قبول
به أحظى بإسعاد النوال
فلن أغتر بالألقاب يوماً
فبالعلم النفيس أرى كمالي
إذا اعتزت بنو الدنيا بمال
بعرفاني اعتزازي لا بمالي
بغير العلم لم اختر سلوكاً
به مجدي سما بين الموالي
فكن بالعلم مجتهداً وشرف
مقامك وافتخر في كل غالي
وعلم الدين أشرف كل علم
به ترقى إلى الرتب العوالي
ويصفو ورد عيشك من حرام
وتظفر بالمعاش من الحلال
فحصل كل علم باجتهاد
ومن أهل الضلال فلا تبالي
ونزه عن ورود الجهل نفساً
ورق النفس في شرف الخصال
ودع عنك البطالة والملاهي
وأبعد كل زنديق ضلالي
وقرب كل ذي علم وحلم
ومن يصبو إلى حسن الفعال
مصاحبة السفيه تعود فوراً
بخسران وذل وابتذال
فلا تصحب سوى خل تحلى
من العلم النفيس حلى الجمال
إذا صاحب ذا علم وفضل
ظفرت بعزة وصفاء بال
وعظم جانب العلماء وأسلك
طريق هدى بحل وارتحال
ولا تسمع مقالاً من كذوب
وقلك الله من قيل وقال
فإن الشهم يصحب كل شهم
شريف النفس بالعرفان عالي
كذاك الوغد يصحب كل وغد
لثيم بالوقاحة لا يبالي
أفق من غفلة الآمال وأحذر
ذوي البهتان أهل الاغتيال
رأيت الجهل بالأوغاد ينمو
وضر الناس في علم ومال
ونام الكل في نادي فسوق
وعصيان بأوزار ثقال
أفيقوا من سبات الجهل واصحوا
وجدوا بالمعارف لاعتدال
فإن الراح كم راحت بمال
وبالأكباد تأخذ باشتغال
وكم بالميسر المردى أناس
سرت أموالهم سير الليالي
وكم من غادة سلبت عقولاً
بما تبديه من تيه الالال
وكم في الأزبكية من جبان
يجر ذيول أوزار طوال
وكم يتغامزون إذا مررنا
ويرمونا بفاحشة المقال
فلا ربحت تجارتهم وظلت
على الخسران في سوق الضلال
أراهم يسخرون بكل حبر
من العلماء أرباب الكمال
أما يا قوم من رجعي لتقوى
بها فوز الكرام من الرجال
فإن الدين يدعوكم إليه
عن الداعي أراكم بانشغال
فقوموا معشر النجباء حتى
نفوز بأمر ربي ذي الجلال
ونحيي سنة المختار فينا
وننقذها من الداء العضال
ونحظى بالتقى في كل صوب
ونكتسب الدراري واللألي
إذا رام الترقي كل شهم
فإن العم مفتاح المعالي
لأن العم يدعو للترقي
وإن الجهل مدعاة الوبال
إليكم يا بني ديني كلام
به الإخلاص يسمو في مقالي
فلا زالت مساعينا لنصح
ولا زلتم إلى حسن الفعال
ولا زلنا بدنيانا شموساً
بنا تهدي الأنام لخير حال
مدى الأزمان ما أتلو ينصح
إلا فانهض إلى طلب العلم
أبو العزم الحموي
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الخميس 2013/01/24 03:30:25 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com