عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > مصر > نجيب سرور > التراجيديا الأنسانية1

مصر

مشاهدة
974

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

التراجيديا الأنسانية1

وفى مغيب آخر ايام عمرى ..
سوف أراك وأرى أصدقائى،
ولن أحمل معى تحت الثرى غير حسرة الأغنية ..
التى لم تتم ..!
ناظم حكمت
حب .. وبحر .. وحارس
كانوا قالوا: إن الحب يطيل العمر
حقا .. حقا .. إن الحب يطيل العمر!!
حين نحس كأن العالم باقة زهر
حين نشف كما لو كنا من بللور
حين نرق كبسمة فجر
حين نقول كلاما مثل الشعر
حين يدف القلب كما عصفور ..
يوشك يهجر قفص الصدر ..
كى ينطلق يعانق كل الناس!
كنا نجلس فوق الرملة
كانت فى أعيننا غنوة
لم يكتبها يوما شاعر ..
قالت:
.. صف لى هذا البحر!
يا قبرتى .. أنا لا أحسن فن الوصف
واذن .. كيف تقول الشعر؟!
لست أعد من الشعراء
أنا لا أرسم هذا العالم بل أحياه
أنا لا أنظم إلا حين أكاد أشل
ما لم أوجز نفسى فى الكلمات
هيا نوجز هذا البحر
كيف .. أفى بيت من شعر؟
بل فى قبلة!!
عبر الحارس .. ثم تمطى .. نحن هنا!
ومضى يلفحنا بالنظرات
يا حارس .. أنا لا نسرق
يا حارس يا ليتك تعشق
يا ليت الحب يظل العالم كله
يا ليت حديث الناس يكون القبلة
يا ليت تقام على القطبين مظلة
كى تحضن كل جراح الناس
كى يحيا الإنسان قرونا فى لحظات
ومشى الحارس .. قالت أوجز هذا البحر!
كان دعاء يورق فى الشفتين
يبدو أن الحارس يملك هذا البحر
يكره منا أن نوجزه فى القبلا ت!
فلنوجزه فى الكلمات .. أترى هل يملك أن يمنع حتى الكلمة؟!
نجيب سرور
التعديل بواسطة: محمد أسامة
الإضافة: الخميس 2007/01/25 09:42:52 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com