عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > علي الأمير > بين الرصافة والجسر

السعودية

مشاهدة
581

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بين الرصافة والجسر

مات الهوى في خافقي
أو .. كادا
حتى اٍذا ذكروا الرصافة
عادا
عاد الهوى وعِراقُهُ
فتنهَّدتْ مَثْنى
قلوبٌ ذُكِّرت وفُرادا
أترى الزمان
وكم أشك بمثله
وافٍ لها . أم يا ترى قد حادا
كالجسر
يحلف للمها بعيونها
حتى إذا ليل الرصافة نادى
نسي العهود
ونازَعَتْه لغيرها نجلاءُ
يأتيها السُّها مُنقادا
يا للعيون المترفات! ألم تزلْ
تتلو على مهج الهوى أورادا؟
يالهف نفسي والعلوجُ
رشيدُها ونواسُها
وتبختروا أسيادا
يا راكبين إلى العراق تثبَّتُوا
هل هذه بغداد أم نيفادا؟
مالي وللمارنز قال نخيلُها
هل للمثنى أصبحوا أحفادا؟
لا تظلموا أهل العراقين
الأُلَى رضعوا الحضارة
واكتسوا الأمجادا
لمعٌ من الدهر العصيّ زمانُهم
في غُرة الشرق المهيب اعتادا
كم جاورت للرافدين مجالسٌ
لم تعرف الدنيا لها أنْدادا
كوفيّ أم بصريّ؟
يا زمن غدا مِثْلي
ذليلا طيعا منقادا
أنا ما بكيتُ من العراق قصورَه
كلا
ولا قصر الرصافة نادى
أنا قد جزعتُ
وللتتار قيامةٌ
أخرى تلُوْحُ
تفُتُّنا آحادا
همجٌ من الشرق القصيِّ
وبعده
غربٌ أطلَّ
يُفلسف الأحقادا
قصفوا على باب السلام حَمَامَهُ
فتطاير التاريخُ
صار رمادا
وسَّدتُ دجلَةَ والفراتَ وسادتي
وسَهِرتُ
ليلة أسقطوا بغدادا
علي الأمير

استمرت شاشات التلفزة تعرض صورة دبابة على جسر الرصافة مدة ليلة كاملة أعقبها سقوط بغداد .. كتبتُ مِنْ وحيها هذه القصيدة.
بواسطة: علي الأمير
التعديل بواسطة: علي الأمير
الإضافة: الثلاثاء 2012/05/01 05:12:56 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2012/05/01 05:53:03 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com