عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الأندلس > غير مصنف > مروان الطليق > وَدَّعتُ مَن أَهوى أَصيلاً لَيتَني

غير مصنف

مشاهدة
794

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وَدَّعتُ مَن أَهوى أَصيلاً لَيتَني

وَدَّعتُ مَن أَهوى أَصيلاً لَيتَني
ذُقتُ الحِمامَ وَلا أَذوقُ نَواهُ
فَوَجدتُ حَتّى الشَمس تَشكو وَجده
وَالورقُ تندب شجوها بِهواه
وَعلى الأَصائلِ رقَّةٌ مِن بُعده
فَكأَنَّها تلقى الَّذي أَلقاه
وَغَدا النَسيمُ مبلِّغاً ما بَيننا
فلذاك رقَّ هَوى وَطابَ شَذاه
ما الرَوضُ قَد مُزِجَت بِه أَنداؤُه
سِحراً بأَطيبَ من شَذا ذكراه
وَالزَهرُ مبسمُهُ وَنَكهَتُهُ الصبا
وَالوَردُ أَخضَلَهُ النَدى خدّاه
فلذاك أُولع بالرياض لأَنَّها
أَبَداً تذكرني بِمَن أَهواه
مروان الطليق
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الجمعة 2012/04/27 10:47:46 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com