عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الأردن > تركي عبدالغني > سِفر التراب

الأردن

مشاهدة
1050

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

سِفر التراب

على لسان الروح
***
كَبِدٌ أنا .. وَعلامتي الكَبَدُ
فاخْرُجْ بِرَبِّكَ أيُّها الجَسَدُ
ما أنْتَ إلاّ فِيَّ آوِنَةٌ
كَسْلى تَمُرُّ كَأنّها الأَبَدُ
....
....
وَحدي .. وَضِدِّي ألْفُ مُطْلَقَةٍ
وَكَأنّني في النَّصِّ لا أَحَدُ
أَتْباعُهُ في كُلِّ مُنْطَلَقٍ
فُرَقاؤُكَ القُدَماءُ وَالجُدُدُ
مَرّوا عَلى قُدسَيْنِ مِنْ قَبَسٍ
واسْتَنْزَفوا التّأْويلَ وابْتَعَدوا
ترَكوهُ خَلْفَ الأمسِ مُفْتَرَقاً
وَكَأنّهُ المَرصودُ والرَّصَدُ
وَتَدورُ وَحدَكَ في دَوائِرِهِ
وَتَظَلُّ تَصْغُرُ وَهْوَ يَضْطَرِدُ
وعَلَيْكَ بالتَّرهيبِ ما تَرَكوا
وَعَلَيْكَ بالتَّرغيبِ ما اعتَقَدوا
أوْ عَيْنُ مَسْغَبَةٍ وَبَحرُ لَظىً
وَيَدٌ تَدُقُّ وتَسْتَبيحُ يَدُ
***
فَهُمُ .. هُمُ في كُلِّ شاكِلَةٍ
لا مَرْجِعِيَّتُهُ ولا السَّنَدُ
وأنا.. أَنا لا شَيْءَ يُدْرِكُني
في الكَوْنِ إلاّ الواحِدُ الأحَدُ
....
....
....
ما كُنْتُ أَنْتَحِلُ الحَياةَ ثَرىً
في الأرضِ .. لوْلا ذلِكَ الوَتَدُ
وَلِيَ انْبِعاثُ الضَّوْءِ أجْنِحَةٌ
وَلَدَيَّ كُلُّ جِهاتِهِ صُعُدُ
....
وَلَدى الْخطيئَةِ ما يُبَرِّرُها
وَلَديْك بالتَّبْريرِ ما تَجِدُ
وَيعيشُ معنى الوَجْدِ كُلُّ جَوٍ
وَيَعافُ معنى الوَأْدِ مَنْ وُئِدوا
....
فاخْرُجْ .. فَما لِلنَّفْسِ فيكَ هَوىً
يُرْجى .. ولا في الفَقْدِ تُفْتَقَدُ
إنِّي أنا البَحْرُ العَميقُ مَدىً
وَعَلَيَّ وَحْدي يُحْسَبُ الزَّبَدُ
تركي عبدالغني
التعديل بواسطة: تركي عبدالغني
الإضافة: الأحد 2012/04/22 01:23:56 صباحاً
التعديل: الأحد 2012/04/22 01:33:48 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com