عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الأندلس > غير مصنف > الجزيري الأندلسي > حَدَقُ الحِسانِ تُقِرُّ لي وَتَغارُ

غير مصنف

مشاهدة
523

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

حَدَقُ الحِسانِ تُقِرُّ لي وَتَغارُ

حَدَقُ الحِسانِ تُقِرُّ لي وَتَغارُ
وَتضِلُّ في صِفَتي النُهى وَتَحارُ
طَلَعت عَلى قُضبي عُيونُ كَمائِمي
مِثلَ العُيونِ تَحُفُّها الأَشفارُ
وَأَخَصُّ شَيءٍ بي إِذا شَبَّهتني
دُرَرٌ تَنَطَّقَ سِلكَها دينارُ
أَهدَت لَهُ قُضب الزُمردِ ساقهُ
وَحَباهُ أَنفسَ عطرِهِ العَطّارُ
أَنا نَرجِسٌ حَقّاً بَهرتُ عقولَهُم
بِبَديعِ تَركيبي فَقيلَ بَهارُ
إِنّي لمن زَمنِ الرَبيعِ تَرُبُّني
قِطَعُ الرِياضِ وَتُلقِحُ الأَمطارُ
فَأَكونُ عِطراً لِلأَنوفِ وَمَنظَراً
بَهِجاً تَهافَتُ نَحوَهُ الأَبصارُ
وَتَحيّةٌ بَينَ الندامِ تُحَثُّ لي
نُخَبُ الكُؤوسِ وَتَنطِقُ الأَوتارُ
وَأَقَلُّ جودِ العامِرِيِّ محمَّدٍ
أَلفٌ حَكَت حَدَقي وَتِلكَ نُضارُ
عَشرٌ تُعَدُّ مِنَ المِئين لِأَنمُلٍ
عَشرٍ يُصرِّفُها وَهُنَّ بِحارُ
الجزيري الأندلسي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2012/04/15 02:16:24 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com