تاريخ الاضافة
السبت، 11 نوفمبر 2006 05:33:04 م بواسطة حمد الحجري
0 1391
الله يعلمُ أني لستُ أذكره
الله يعلمُ أني لستُ أذكره
لعلمه باعتقادي أنه الذاكرُ
فليس يذكره إلا هوّيته
والعبدُ يحجبها عن عينه ساترُ
وقد علمتُ بما في الدارِ من حرم
مسترات عن الإدراكِ بالناظر
الدارُ دارُ نعيمٍ لا اكتراثَ بها
فإنْ أضيفَ إليها فهو بالنادر
لأن ذلك إن قالوه عن غرضٍ
من النفوسِ إذا ما لم يكن زاجرُ
أو كالذي قيل في عين الحسان إذا
أمرضن في نظريا طرفها الفاتر
تلهُّفي حيث لا أحظى بجنَّتها
عن التألم وهو المؤلم الحاضرُ
إن التألم يعطي الشخصَ نشأته
لا الدار فاعلم بأنَّ الحكم للخابر
لو كان للدار أخران لما وجدت
لذاتها أنفسٌ سرورها ظاهر
بما ينعم ذا به يُعذَّبُ ذا
أعني به السببَ المشهودَ لا الناظر
فإن علمتَ الذي قلناه قلت به
وإنْ جهلتَ فأنت التاجر الخاسر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محي الدين بن عربيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1391