تاريخ الاضافة
الجمعة، 2 ديسمبر 2011 12:32:46 م بواسطة المشرف العام
0 414
نَم فَقَد وَكَّلتَ بي الأَرقا
نَم فَقَد وَكَّلتَ بي الأَرقا
لاهِياً بُعداً لِمَن عَشِقا
إِنَّما أَبقيتَ من بَدَني
شَبَحاً غَيرَ الَّذي خُلِقا
وَفَتىً ناداكَ مِن كُرَب
أَسعَرت أَحشاءَهُ حُرقا
غَرِقَت في الدَّمعِ مُقلَتُهُ
فَدَعا إِنسانَها الغَرقا
ما لمن تَمَّت مَحاسِنُهُ
أَن يُعاطي طَرفَ من عَشِقا
لَكَ أَن تُبدي لَنا حُسناً
وَلَنا أَن نُعمِلَ الحَدَقا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الزياتغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي414