تاريخ الاضافة
الجمعة، 2 ديسمبر 2011 12:23:22 م بواسطة المشرف العام
0 392
الآنَ قامَ عَلى بَغدادَ ناعيها
الآنَ قامَ عَلى بَغدادَ ناعيها
فَليَبكِها لِخَرابِ الدَّهرِ باكيها
كانَت عَلى ما بِها وَالحَربُ بارِكَةٌ
وَالهَدمُ يَغدو عَلَيها في نَواحيها
تُرجى لَها عَودَةٌ في الدَّهرِ صالِحَةٌ
فَالآنَ أضمر مِنها اليَأسُ راجيها
مِثلُ العَجوزِ الَّتي وَلَّت شَبيبَتُها
وَبانَ مِنها جَمالٌ كانَ يُحظيها
ازَّت بِها حرَّة زَهراءُ واضِحَةٌ
كَالشَّمسِ مَكسُوَّة دراً تراقيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الزياتغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي392