تاريخ الاضافة
الأربعاء، 24 أغسطس 2011 01:55:53 م بواسطة المشرف العام
1 973
قُلْ لِسِنانِ القَناة كيف رأى
قُلْ لِسِنانِ القَناة كيف رأى
أخْلَفَ ما كان في الطّعانِ وأى
يَحْلِفُ أن يَقْتُلَ الكَمِيَّ وقد
فاتَ إليه حِمامَهُ وَشَأى
ودونَهُ نَثْرَةٌ مُضاعَفَةٌ
ما وَجَدَتْ عندَها الرّماحُ ثَأى
لاحَتْ على غَفْلَةٍ كلائِحَةِ ال
مُضِلِّ تَدنو إذا السّرابُ نَأى
كَمْ فَرَخِيٍّ ثَنَتْهُ تَحْسَبُهُ
مِنْقَارَ فَرْخِ القَطاةِ حينَ صَأى
إنْ أُفْرِغتْ فوْق مِسْكِ ليْثِ وَغىً
أرَاكَ عندَ العَيانِ لوْنَ لأى
لو حَمَلُ الشُّهْبِ كان يَمْلِكُها
ثُمّ هَوَتْ عنه للتّرابِ مَأى
يَهِمّ أنْ يَرْجِعَ النّباتُ بها
أخضَرَ مِن بَعْدِ ما يُقال ذَأى
إذا غَدَتْ والجَبانُ لابِسُها
فما يُبالي إذا الهِزَبْرُ دَأى
بدُونِها ضَنّ عن أقارِبِهِ
كامِلُ عَبسٍ إذا الضِّرابُ فَأى
وابْنُ زُهَيْرٍ لو حازَ مُشْبِهُهَا
لَباءَ منها بسُؤلِهِ ونَأى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العلاء المعريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي973