تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 23 أغسطس 2011 04:02:53 م بواسطة المشرف العام
0 1746
تعاطَوْا مَكاني وقد فُتُّهُمْ
تعاطَوْا مَكاني وقد فُتُّهُمْ
فما أدرَكوا غيرَ لَمْحِ البَصَرْ
وقد نَبَحوني وما هِجْتُهُمْ
كما نَبَحَ الكلْبُ ضَوْءَ القَمرْ
ذَلّتْ لِما تَصْنَعُ أيّامُنا
نُفُوسُنا تلكَ الأِبّياتُ
تَجْني خُمورُ الهَمّ ما لم تكُنْ
تَجْني الخُمورُ العِنَبِيّاتُ
أمِنْتِ يا نفْسُ صُرُوفَ الرّدى
كأنّها عَنْكِ غَبِيّاتُ
رُبّ رِماحٍ طَعَنَتْ في العِدى
وهْيَ الرّمَاحُ القَصَبِيّاتُ
سَرَتْ لها تَرْمَحُ أفلاءها
في الجَوّ بُلْقٌ عَرَبِيّات
أو نِسْوةُ الزّنْجِ بِأَيْمانِها
للرّقْصِ قُضْبٌ ذَهَبِيّات
إنْ فَسَدَتْ من زَمَني نِيّة
أو ظَهَرَتْ منه خَبِيّات
فالأعْوَجِيّاتُ لَنا عُدّةٌ
تَقْدَُمُهُنّ الأرْحَبِيّات
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العلاء المعريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1746