تاريخ الاضافة
السبت، 6 أغسطس 2011 09:01:34 م بواسطة المشرف العام
0 724
لا متُّ قبلكِ بلْ أَحْيَا وأنتِ معاً
لا متُّ قبلكِ بلْ أَحْيَا وأنتِ معاً
ولا بقيتُ إلى يوم تموتينا
لكنْ نعيشُ كما نَهوى ونأملُهُ
ويُرْغِمُ اللّهُ فِينا أَنْفَ واشِينا
حتى إذا ما انْقَضَتْ أَيّام مُدَّتِنا
وحانَ مِنْ يَوْمِنا ما كانَ يَعْدُونا
متنا كلانا كَغُصْنَيْ بانَةٍ ذَبُلا
مِنْ بَعْدِ ما اسْتَوْرَقَا واسْتَنْضَرا حِينا
في مِثْلِ طَرْفَةِ عَيْنٍ لا أذوقُ شَجىً
حتى المماتِ ولا أيضاً تَذوقينا
ثُمَّ السّلامُ علينا في مَضاجِعِنَا
حتى نعودَ إلى ميزانِ مُنْشِينا
فإنْ نَنَلْ عَفْوَهُ فالخلدُ يَجْمَعُنا
إنْ شاءَ أَوْ ف لَظىً إنْ شاءَ يُلْقينا
حتى يقولَ جميعُ الخالدينَ بها
يا ليتَ أنّا معاً كُنّا مُحِبِّينا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ديك الجنغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي724