تاريخ الاضافة
الخميس، 4 أغسطس 2011 06:53:32 م بواسطة المشرف العام
0 481
وَمَمْلُوءٍ مِنَ الحَزَنِ
وَمَمْلُوءٍ مِنَ الحَزَنِ
يعالجُ سَوْرَةَ الأَرَقِ
تكادُ غُروبُ مُقْلَتِهِ
تَعُمُّ الأَرْضَ بالغَرَقِ
ويَسْتَوْلي تَزَفُّرُهُ
على الجُلاَّسِ بالحُرَقِ
كأنَّ فُؤَادَهُ قَلِقاً
لِسَانُ الحَيّةِ الفَرِقِ
وَأَضْلُعَه لِقَضْقَضةٍ
صَيَارِفُ حاسِبُو وَرِقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ديك الجنغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي481