تاريخ الاضافة
السبت، 23 يوليه 2011 07:57:31 م بواسطة المشرف العام
0 530
هَيَّا يا مَحْبُوبَ هَيَّا
هَيَّا يا مَحْبُوبَ هَيَّا
نَرْتَشِف كاسَ الْحُمَيَّا
واعْطِي للْخَمارَ دَلْقِي
والثيابَ إِليْ عَلَيَّا
ثُمَّ نَقْطع الْعَمايِم ونُمَزق الطيالِس
ونَدَقْ الْدُيُور ونَصْحب الشَّمامِس
ونَدور في الصوامع عَلى لباسِ القَلانِس
كَيْ أرى مَرْبَحْ مُدامِي
بجملتِ كَفْ الثريَّا
ونَعِشْ في الخانِ خَليعاً
لا إلفَ لِي أو عَلَيَّا
ما نجِد خليعاً مِثْلي حَرَّقَتْهُ الْكاساتُ والأذْنان
مُعْتَكِف في جامع أزْهَر مُخْتلِي في شَقِّ تِعْبان
وبَقيتْ عاشِق مُهَتَك نَنْظِمْ الزَّجل والأوزان
وفي مِحْرابي إِبْريقْ
فيه خَمْرَهْ مَعْنَوِيَّا
وجَعَلْتُ السُّكْرَ دأبي
وهَوَيتُ الْعِشْقَ غيَّا
مَن يَكُن مِثْلِي مُحَقق ويرى جَمْعَ الْمَشاهِد
يَنْظُرِ الكاساتِ والأدْنان والشراب والْكُل واحد
ولا يَنْهَل ذَا الْمَناهِل ويَرَى ذِي الْمَوارِد
إِلا مَن أفْنَى وُجُودُه
ولاَ خَلَّى فِيه بَقِيَّا
ونَفَى عنْهُ الْخَواطِر
وجَلاَ صَقْلَ الْمُرَيَّا
مُذْفنى عنيُ وُجُودي
وفناي عين بقاي
وانْجَلَت لِي الحقيقه
وانْكَشَف عنِّي غِطايْ
وارتَفَع عَنِّي حِجابِي
ما رَأيْت في الْكَون سِوَاي
ورأيْتُ وجْهِي بِوَجْهِي
وانْجَلَت مِنِّي عَلَيَّا
وسَقيتْ ذاتِي بذاتِي
يا حبيب اشْرَبْ هَنِيَّا
قَلْبي قد عَشَقْ لِقلْبي
يا حبيب اشْرَبْ هَنِيَّا
قَلْبي قد عَشَقْ لِقلْبي
وهَوَتْ ذاتِي لذاتِي
وَتجَلت لِي الحقيقه
بِنُعُوتِي وصِفاتِي
كُلَّما نادَيْتُ الأكْوان
جاوَبَتْنِي بِلُغَاتِي
قَبْلَ هذا كُنْتُ كَنْزاً
في وُجُودِي مُخْتِفيَّا
فَتعرفتُ لِذَاتِي
وتتكرتُ عَلَيَّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسن الششتريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس530