تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2011 09:16:04 م بواسطة المشرف العام
0 577
مطبوعْ مَطْبوع
مطبوعْ مَطْبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
مطبوعْ مَطْبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
فَقِير مِثْلِي
وفي عنقوا شَرشُوح
صدْرُوا مَخْلِي
ومِنَ الْهَمِّ مَشْرُوح
وحبُبْ لُو
أهْلُ خِفَّةِ الرُّوح
كذَا المطبوعْ
يُعْجِب كُلُّ مطبوع
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
أوَّل يَومِي
حِينْ نخَرُج نُكَدِّي
نَفْتحْ فَمي
ونَمد يَدِّي
وفي حُكْمِي
رأيْتُ جَدِّي
مَن لاَ هُ مطْبُوع
تَرْكُ عِنْدِي مطبوع
مطبُوع مطبُوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
نَكْسِي جِسْمِي
بِفْتِيلا وأبْرَا
ومِنْ صُوفْ مَرْمى
ونْكَدِّي كسرَا
مَنْ ذَا المسَمى
هُمُ النَّاسْ في حَيْرا
نَبْقَى مطْبُوعْ
نُعْجِبْ كُلَّ مطبُوعْ
مطبُوع مطبُوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
رَأسِي مَحْلُوقْ
ونَمْشِي مُوَلَّه
نَطْلُبْ في السُّوقْ
أو في دَار مُرَفَّهْ
حافِي نرشُوقْ
تَقُل أعْطِ لِلهْ
خُبْراً مطبوعْ
مِمَّن هُوَّ مطبوع
مطبوعْ مطبوعْ
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
وقَدْ نَقْعُد
لَسْ يَخْطُرِ لي نَمْشِي
نُريدْ نَرْقُد
الأَرضُ هِيَّ فَرْشِي
نَرْعَى مَزْرُودْ
بِيهِ يَطِيبُ عَيْشِي
مَنْ هُ مطبوعْ
يُعْجِبْ كُلَّ مطبوع
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
مَعِي كَشْكُول
مَعْ وحْدَ الْمَحارَهْ
وابْرِيقْ مَدخُولْ
بِطَرْفِ الإشارَه
ورَاسي مَصْقُول
بِحَال طَنْجَهارَه
نَمْشِي مطبوع
عَلَى الفقرِ مطبوعْ
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
وحِينْ نَرْكَن
لِسُوق أو قَرْيَهْ
نَرَى العُربانْ
يَخْرُجُوا إِليَّا
مِثْلَ الإِخوانْ
قَوْلُهُم بِنِيَّا
تَرَى الْمَطْبوع
مُرَحِّباً بِمَطبوع
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
لَسْ نَتْصَنَعْ
ولا مَعي نامُوس
ولاَ نَطْمَعْ
في أكْلِ ومَلْبُوسْ
لِذَا الموضعْ
يَحْتاجْ كُلُّ سالُوس
فَقِيرْ مَطْبُوع
يُعْجِب كُلَّ مطبوع
مطبُوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
ولا نَعْرِف قاضي
وَلاَ وَالِي
وَهُوَ أشْرَف
وأطبعْ لِحالِي
كَذَا تُوصَفْ
رُتْبَةُ الْمعالي
قلبٌ مطبوعْ
في ذا الحَال هُو مطبوع
مَطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
أيْ ما نَمْشِي
ثمَّ هِيَّ دَارِي
نَرْمِي تُرْسِي
في وسْطِ الصَّحارِي
نُشْغِلْ ضِرْسِي
بِعُشْبِ البراري
قُوتٌ مَطْبوعْ
بَطْنِي مَعِي مطْبوع
مطبُوع مطبُوع
إِيْ واللهِ مطبُوع
هَذِي الأعمالْ
ما سِواهَا نُقْصَانْ
مَنْ يذلالْ
لِوَزِيرْ وسُلْطانْ
هَذَاكْ مُخْتال
نَعَمْ وَ هُ حَيْرانْ
ثُوبُوا مطبوع
وبالطَّمع هُ مطبوع
مطبوع مطبوعْ
إِيْ واللهِ مَطبوع
قطْعُ الكُمَّيْنْ
نقْصِدْ بِهِ نَبْرَا
طَرحُ الكَرْنَينْ
عَن قَلْبي بِمَرَّا
واخْلَعْ نَعْلَيْنْ
وارْتَقِي للحضْرَا
غيْرُ المطبُوع
تَرْكُوا عِنْدي مطبوع
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مَطبُوعْ
مَعِي جَلاَّس
صافِي مِثْلَ قَلْبي
وحضرةْ أسْ
نَجْلِي بِيها كَوْبي
وجَمْعُ أكياسْ
وفَقيرْ مُرَبِّي
مطبوع مطبوع
إِيْ واللهِ مطبوع
مطبوع مطبوع
إي واللهِ مطبوع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسن الششتريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس577