تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 يوليه 2011 09:59:28 م بواسطة المشرف العام
0 2310
يا نازح الدار سل خيالك
يا نازح الدار سل خيالك
ينبيك أن صرت كالخيال
أحبب به زائراً ألما
أباح ورداً ما كان يحمى
من مبسم ذي غروب المي
أكرع في برده وأظما
أعجب بهِ مورداً أنالك
زيادة الضمء بالسؤلال
شكوت للطَّيفِ حسن عهدي
وأن يكون ذاك ليس يجدي
فكم شفى غلَّتي ووجدي
وأنت مغريّ بطول صدّ
وكلما أرتجي نوالك
ضنت باسعافي الليالي
يا منظراً قيّد العيونا
فمن ترى ما سواه دونا
أذلت عهد الهوى المصونا
هجرك ما خلت أن يكونا
من ذا الذي ظالماً أحالك
يا ليتهُ ذاق بعض حالي
فرّق بين السكرى وبيني
يوم صدود ويوم بين
فكيف يقضي مليّ ديني
إن كان شيئاً تقرّ عيني
بعدك لا أجتلي جمالك
وأنت مني خليّ بال
لما اجتليت الزمان قربه
ضمّن بعض الحديث عتبه
إذ ظن أني سلوت حبه
غنّيتهُ استميل قلبه
عليّ حبيبي خطر ببالك
إني بغيرك شغلت بالي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الأعمى التطيليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس2310