تاريخ الاضافة
الخميس، 20 أبريل 2006 03:57:48 م بواسطة المشرف العام
0 1159
حرَّكتْ من ساكنِ القَصَبِ
حرَّكتْ من ساكنِ القَصَبِ
غُصُناً مِنْ غيرِ ما سَبَبِ
أَضحكوا الأَحزانَ بي فبكت
رحمةً لي مقلةُ اللَّعِبِ
وغدا بدرُ الرِضا كسفاً
باتَ يَسْري في دُجى الغضبِ
وسَماءُ الكأَسِ أَنجُمُها
بَرَدٌ يَعلو عَلَى اللَّهَبِ
وإِذا ما الماءُ خالَطَها
دَبَّ فيها نشوة الطَّرَبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوأواء الدمشقيسوريا☆ شعراء العصر العباسي1159