تاريخ الاضافة
الأربعاء، 19 أبريل 2006 07:00:31 م بواسطة حمد الحجري
0 1124
تَجَمَّشَهُ بلحظِ الطَّرفِ كَفِّي
تَجَمَّشَهُ بلحظِ الطَّرفِ كَفِّي
فأَخجلَهُ مِنَ النَّظرِ المُريبِ
وقال القلبُ هَبْ لي منه حظّاً
فَرَدَّ الطَّرْفُ بالعَجَبِ العَجيبِ
إِذا كانتْ حياتي طَوعَ أَمري
أُسلِّمُها إلى غيرِ الحَبيبِ
فَكانَ مقالُه أَحلى لروحي
مِنَ الصادي إِلى الماءِ القَريبِ
ويا دائي أَتَرجو بعد يأسٍ
فَما الشكوى إلى غير المجيبِ
وما خوفي عَلَى رُوحي وَلَكنْ
عليهِ منْ معاقبةِ الذنوبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوأواء الدمشقيسوريا☆ شعراء العصر العباسي1124