تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 أبريل 2006 07:05:49 م بواسطة المشرف العام
0 1323
أرى للروح بالبدن اتصالاً
أرى للروح بالبدن اتصالاً
خَفيّاً لا تبين له رسوم
تطيف به الهواجس شاعرات
وتعجز عن حقيقته الفهوم
فإن الروح للجثمان تلو
به منها ومنه بها وسوم
يتم كلاهما هذا بهذا
كذلك تمّ أمرهما القويم
فلا جسد يقوم بغير روح
ولا روح بلا جسد تقوم
هما متلازمان فما لكلٍ
بغير قرينه أبداً لزوم
لذلك كانت الأرواح منا
بحيث تهي إذا وهتِ الجسوم
ولست أظنّ أن الروح تبقى
إذا مُحيِت من الجسد الرسوم
وربَّتَما يكون لها دوام
ولكنْ غير شاعرة تدوم
وما هبطت من الخضراء لكن
من الغبراء أنبتها الحكيم
وأما هذه الأجسام منا
فتبنيها الماكل والطعوم
وتُرويها المشارب والمحاسي
وتذويها اللوافح والسموم
ويُوهِنها التقشَف والتضنّي
ويحسنها التترّف والنعيم
ويعض من مطاعمنا غذاء
تُحاك على العظام به اللحوم
وبعض من مطاعمنا وَقود
تُديم به حرارتها الجسوم
له في جوف آكله احتراق
تكون رَمادَه فيها الشحُوم
وللأرواح كالأجساد زادٌ
به تنمو المشاعر والحُلوم
هو النَغَم الرقيق من المثاني
هو الأدب الرفيع هو العلوم
فإن الروح تغذوها الأغاني
ويجلو هَمها الصَوت الرخيم
ويصقلها الجمال إذا رأته
وتصدئها القبائح والهموم
فلا تنفر بسمعك من غناءٍ
به غنّتك شادية بغوم
ولا تترفَعنّ عن الملاهي
ولو شهدتْ برفعتك النجوم
وكن في المُطربات فتىً طروباً
فإن الناس أطربُها الكريم
وقف عند الحدود بلا تعدّ
إلى ما ليس يحمده الحليم
ولا تشتطَّ في طرب ولهو
فكلّ مُقارفٍ شَططاً ذميم
فإن وافقتني وجربت جَريي
وإلا فاتَك الطبع السليم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1323