تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 أبريل 2006 07:02:40 م بواسطة المشرف العام
0 1296
أيّ خطب دها ربوع الشام
أيّ خطب دها ربوع الشام
يوم أمست تبكي بطرف دام
وبأي الأسى رمتها الليالي
فاكتست للحداد ثوب ظلام
إن تكن افجعت بشهم بني العظ
م فأعظم بخطبها المترامي
ذلك الماجد الذي أدرك المج
د بأيدٍ إلى العلاء سوام
سل دمشقاً تجبك عن شيم في
ه تعالت عن أن تزنّ بذام
قد بكته شجواً يسبع عيون
في رباها تجود بالتسجام
ورثته بألسن من معالي
ه حداد تفلّ حدّ الحسام
فقدت من محمد خير ندب
ذائد عن حياضها ومحام
وغدت تشتكي إلى بَرَداها
من أحرّ الأسى أحرّ الأوام
لهف نفسي عليه ساعة أودى
من كريم غمر الرداء همام
إن قلبي قد استطير بمنعا
ه اختطافاً بمنسر الآلام
فكأن الناعي لدى النعي أهوى
نحو قلبي بمرهف صمصام
قد فقدنا منه خلائق تحكي
زهر الروض غبّ صوب الغمام
يا أبا خالد وما هذه الدن
يا بدار معدّة لمقام
إن تكن هالكاً فكم لك ذكر
في العلا خالد مدى الأيام
خطفت عمرك المنون اختلاساً
كاختلاس المنى يد الأوهام
فكأنّ المنون خافت على تل
ك المعالي ذبولها بالسقام
فلذا أحرزتك غضاً طرياً
وكذا كم يكون موت الكرام
فسقى الله تربةً أنت فيها
صوب وطفاء من غوادٍ هوام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1296