تاريخ الاضافة
الخميس، 30 مارس 2006 08:00:44 م بواسطة المشرف العام
0 1374
من مبسم الغازي إلى الفاروق
من مبسم الغازي إلى الفاروق
بَسَمات مَومُوق إلى موموق
ملكان مؤتلقان في عرشيهما
كالفرقدين قبالة العَيّوق
نجمان صانهما الإله بلطفه
من أن يُراع سناهما بخفوق
طلعا بَريْعان الشباب على الورى
كالشمس ساعة آذنت بشروق
جمع المهين للعروبة فيهما
سملاً به عبِثت يد التفريق
حتى انجلت من بيننا
ظلمات كل تقاطُع وعقوق
لما تألقّ في البلاد سناها
وضحت إلى العلياء كل طريق
صفت المحبّة في قرار نفوسنا
لهما صفاء الخمر في الراووق
باللطف كل منهما من سعبه
يدنو دُنُوَّ أبٍ عليه شفوق
ما أسعد الشعبين قد جمعتهما
أبداً أواصر من دم وعُروق
هذا انتشى بصَبوحه من دجلة
قبلاً وزاد من نيله بغبوق
أحيا العروبة بعد لأيٍ رّبها
بحياة غازيها وبالفاروق
يا وافدين وفي مسيرهم امتطَوْا
بطن الجَوائب لا ظهور النُوق
يا مرحباً بقدومكم من معشر
حرّ إلى الشرف الرفيع سبوق
أبناء مصر والشآم إليكم
منّي تحية وامق وصديق
فيكم جهابذة العلوم بحورها
من كل نطس في الفنون عريق
لله أنتم كم خطيب مِصْقَع
فيكم وكم من شاعر منطيق
من ضئضئ العرب الكرام زكا لكم
نسب يروق بمجده المَنسوق
لا تعجبوا من أن تضوّع طيبه
فلقد تَضَمخ من علاً بخَلوق
أنتم أسود من ذؤابة يعرب
زلزلتم بالعزم كل صَفوق
حاولتم الشرف الرتيق مناله
حتى رميتم رتقه بفتوق
رقت لكم في الرافدين مودّة
كَندى الغيوم تضاحكت ببروق
سكبت لكم منا المَقاول صِرفها
كالراح تسكب من فم الإبريق
ما أن تصافحنا غداة لقائكم
إلا بكفَّيْ شائق ومَشوق
هذي القلوب وقد زكت بوِدادكم
مثل النخيل وقد زهت بعُذوق
لكم المِقات تضمهنّ صدورنا
مثل العقود تُصان في صندوق
والنيل من شرف العروبة منهل
جلّت موارده عن الترنيق
هذي مآثرنا العظام خذوا بها
ودعوا إدعاء الحاسد الصَعفوق
إني أودّعكم ودَاع مواصل
يرجو اللَحاق بكم بلا تعويق
وأطيق في طول المقام تحكُّماً
منكم ولست لبَيْنكم بمطيق
ومن العجائب في الزمان وأهله
بَلَه الفقيه وفطنة الزنديق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1374