تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 5 مايو 2011 09:05:55 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 5 أبريل 2017 02:01:51 م
0 521
أعذّالي أعذّالي
أَعُـذَّالِـي أَعُـذَّالِـي
دَعُوا حالِي عَلَى حالِ
وَخَـلُّونِي بِـدائِي وَاقْـ
ـصِرُوا فِي القِيلِ وَالقالِ
تَلُومُونَ امْرَءاً فِـي حُــ
ـبِّهِ لِمَـلامِـــــكُـمْ قـالِ
أَسِيرٌ فِي سَلاسِلَ مِـنْ
هَـوَى سُعْدَى وَأَغْلالِ
تُؤَيِّسُنِـي بِهِجْـرَتِهـا
وَتُطْمِـعُنِـي بِإِدْلالِ
وَتَكْلِمُـنِي وَتَشْفِـينِي
بِمَعْسُـولٍ وَعَسَّـالِ
كأَنَّ رُضابَ فِيهـا خَمْـ
ـرَةٌ شِيــبَــــتْ بِسَلْسالِ
لَها قَـدٌّ كَغُصْـنٍ نـا
عِـمٍ رَيّـانَ مَيَّالِ
وَرِدْفٌ مِثْلُ دِعْصٍ مِـنْ
كَثِيـبِ الـرَّمْلِ مُنْهالِ
وَساقٌ فاعِـمٌ قَـدْ غَـ
ـصَّ فـاعِمُـــــهُ بِخَلْخالِ
مَتَى تَرْحَلْ تَهُـمُّ حُشـا
شَتِـي عَنِّـي بِتِرْحالِ
أَلا مـا لِي أُكابِـدُ حَسْـ ـ
رَةً مِنْهــــا أَلا مـا لِي
وَقَـلْبِـي مُـذْ تَعَلَّقَهـا
لِنِيرانِ الهَوَى صالِ
فإِنْ تَكُ قَـدْ سَلَتْ عَنِّي
فَإِنِّـي لَسْـتُ بِالسَّالِي
وَقَفْتُ بِدارِها مِـنْ بَعْـ
ـدِ حَـوْلٍ بَعْـدَ أَحْوالِ
أُسائِلُها وَكَيْـفَ سُـؤا
لُنـا فِي رَسْمِها الخَالِي
سَقاها اللهُ مِنْ نَوْءِ الـ
ـثُّرَيَّـا كُــــــلَّ هَطَّـالِ
فَمَنْ لِي بِامْرِئٍ واعٍ
مُجِـدٍّ غَـيْـرِ هَزَّالِ
فَيَكْتُبُ ما أُمِلُّ تَبَـ
رُّعـاً مِنْ غَيْرِ إِمْلالِ
عَرَفْتُ الدَّهْرَ مَعْرِفَةً
بِهـا أَهْمَلْتُ أَشْغالِي
يَجُودُ بِمـا يَجُـودُ مِنَ الـ
ـعَـطـاءِ لِـــشَـرِّ أَنْـذالِ
وَيَرْفَـعُ ثَـدْيَـهُ عَـنْ كُـ
ـلِّ هامِـــي الكَفِّ مِفْضالِ
فَـلَوْلا حِمْيَـرٌ لَـمْ تَصْـ
ـــــدُقْ الأَيَّــامُ آمـالِـي
نَفَى عَنِّي الخُطُوبَ وَصِرْ
نَ مِنْـهُ فِـي حِمىً عالِ
وَأَنْـزَلَنِـي مَنازِلَ مـا
سَمَـتْ قَبْلِـي بـِنَـزَّالِ
مَلِيكٌ جَلَّ قَـدْراً عَـنْ
سَجِـيَّـةِ كُـلِّ بَـطَّـالِ
يَجُـودُ سَماحَةً وَشَجـا
عَـةً بِالنَّـفْـسِ وَالمـالِ
أَلا لا تَحْـكِـهِ كَرَمـاً
بِـأَنْــدادٍ وَأَشْـكـالِ
كأَنَّ نَـداهُ غَيْـثٌ قَـدْ
هَـمَى مِنْ كَـفِّ مِيكالِ
أَأَفْضَلَ مَنْ بِهِ وَخَـدَتْ
وَخَبَّـتْ كُـلُّ مِـرْقالِ
بَـراكَ اللهُ مِـنْ نُـورٍ
وَمِـنْ شَـرَفٍ وَإِجْلالِ
يمدح حمير بن حافظ بن سليمان من بحر ( الرجز )
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
موسى بن حسين الحسيني الكيذاويعمان☆ شعراء العصر العثماني521