تاريخ الاضافة
الجمعة، 24 مارس 2006 05:01:43 م بواسطة حمد الحجري
0 2395
يا شهر أيار ما أن أنت أيار
يا شهر أيار ما أن أنت أيار
وإنما أنت في وقتَيك عيّار
قالوا بك الورد والأيام شاهدة
بأنّ غيرك فيه الورد معطار
تهبّ ريحك هيفاً وهي عارمة
كأنها لصدور القوم ايغار
فتارة في ركود وهي واغِرةٌ
وتارة في عصوف وهي أعصار
وتارة نتغاضى تحت غبرتها
كأنما هي في الأبصار عوّار
في الجوّ منك طخارير مبدّدة
كأنما هي أسمال وأطمار
وفي غيومك عقم أِو بها صلف
ومالها عند مَريِ الريح ادرار
ومن غموس الثريّا فيك منحسة
دامت بها فيك عاهات وأوضار
في كل عام توافينا بجائحة
تحلّ منها بأهل الريف أضرار
في الرافدين على أيار مَوجدة
تذكو بعَبريهما من حرّها النار
فكم جرى السيل في أيار مندفقاً
به السدود على الشطَين تنهار
وأصبحت منه في الأرياف مغرقةً
به زروع وأملاك وأدوار
وأصبح الناس في بأساء تزعجهم
مستنقعات وأوساخ وأقذار
والأرض للحشرات الهائجات بها
على المساكن أقبال وأدبار
وللبعوض انتشار لا انتهاء له
كأنه في وجوه القوم تيّار
وللذباب طنين عند سامعه
يحكيه في فنزج العربان مزمار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2395