تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 مارس 2006 03:15:02 ص بواسطة المشرف العام
0 1231
سكنّا ولم يسكن حَراكُ التبدّد
سكنّا ولم يسكن حَراكُ التبدّد
مواطنَ فيها اليوم أيمن من غد
عفا رسم مَغنَى العز منها كما عفت
لخولة أطلال ببرقة ثهمد
بلاد أناخ الذُلُّ فيها بكلكل
على كل مفتول السِبالَيْن أصيد
معاهد عنها ضلٌ سابق عزّها
فهل هو من بعد الضلالة مهتد
أحاطت بها الأرزاء من كل جانب
إلى أن محتها معهداً بعد معهد
وخَلَّق في آفاقها الجور بازياً
مُطِلاًّ عليها صائتاً بالتَهَدُّد
ويَنقضُّ أحياناً عليها فتارةً
يروح وفي بعض الأحايين يغتدى
فيخطَف أشلاءً من القوم حيَّةً
ولم يُقِدِ المقتول منها ولم يَدِ
ويرمي بها في قعر أظلم موحشٍ
به أين تسقطْ جذوة الروح تَخمَد
هو السجن ما أدراك ما السجن أنه
جلاد البلايا في مضيق التَجَلُّد
بناء محيط بالتعاسة والشقا
لظلم برئٍ أو عقوبة مُعتد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1231