تاريخ الاضافة
الأحد، 12 مارس 2006 03:12:00 ص بواسطة المشرف العام
0 1800
إلى كم تصبّ الدمع عيني وتسكب
إلى كم تصبّ الدمع عيني وتسكب
وحتّام نار البين في القلب تلهب
أبيتولي وجد يشبّ ضرامه
ودمع له في عارضيّ تصّبب
وهل لمشوق خانه الصبر عنكم
سوى دمعه فهو الدواء المجرّب
ألا أن يوماً جرّد البين سيفه
علي به يوم شديج عصبصب
فيا ليت شعري هل أفوز برؤيتي
محيّاً له كل المحاسن تنسب
وعينيك لا أسلوك أو يصبح السها
وشمس الضحا في ضوئه تتحجّب
فإني كما شاء الهوى بك مغرم
وأنت كما شاء الجمال محّبب
أحنّ إلى رؤياكم كلما سرى
نسيم وأبكي كلما لاح كوكب
وأذكركم للشمس عند طلوعها
ويعزب عني الصبر أيّان تغرب
لقد بان صبري يوم بينك إذ قضى
به صرف دهر لم يزل يتقلّب
تبصّر خليلي في الزمان فهل ترى
صفا فيه من وقع الشوائب مشرب
ومن نظر الدنيا وجرّب أهلها
رأى الغدر من أشداقّها يتحلّب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1800