تاريخ الاضافة
الأحد، 12 مارس 2006 02:41:13 ص بواسطة المشرف العام
11 6772
سمعت شعراً للعندليب
سمعت شعراً للعندليب
تلاه فوق الغصن الرطيب
إذ قال نفسي نفس رفيعه
لم تهو إلا حسن الطبيعة
عشقت منها حسن الربيع
أحسن بذاك الحسن البديع
فالعيش عندي فوق الغصون
لا في قصور ولا حصون
أطير فيها لفرط وجدي
من غصن ورد لغصن ورد
وفي فروع الأشجار بيتي
فالظل فوقي والزهر تحتي
فسل نسيم الأسحار عنّي
كم هزّ عطف الأغصان لحني
وسل يشدوي زهر الرياض
أني بحكم الأزهار راض
فكم زهور لِما أفوه
أصغت وقالت لا فضّ فوه
يا قوم إني خلقت حرّاً
لم أرض إلا الفضا مقرّا
فإن أردتم أن تؤنسوني
ففي المباني لا تحبسوني
وإن أردتم أن تنطقوني
فأطلقوني فأطلقوني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
معروف الرصافيالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث6772