عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > محمد الثبيتي > تهجيت حلماً تهجيت وهماً

السعودية

مشاهدة
904

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تهجيت حلماً تهجيت وهماً

يَحْرُقُ العِشْقُ وجْهِيَ، أَثْمَلُ
مِن نَكهةِ النَّارِ،
فِي رِئَتِي يَلتقِي زمَنُ الفرحِ المُتجَهِّمِ
والانتِظَار
تَسَلَّلْتُ مِن حَلكاتِ السُّؤالِ
العَقِيمْ
تَوضَّاتُ فِي غيمةٍ خَرَجَتْ من
غَدَائِرَ لَيلَى
تَسَلَّقْتَ واجهةً للمسافاتِ،
حدّقتُ في عينِ مَعشُوقتِي
وهْيَ فِي شَرْنَقَاتِ المواعيدِ
نَائِمَةٌ
فَتَهَجَّيتُ حُلْماً
تهجّيتُ وهْماً
قرأتُ مدَامِعَهَا
صفحةً .. صفحةً
وعَقرْتُ لأحلامهَا الصوتَ والكلماتِ
عقرتُ التسَاؤلَ
حينَ تَلبسُ ذَاكرتِي
كَمْ تَبَقَّى مِنَ الليلِ.. كَمْ
سنةٌ.. سَنتَان
كَمْ تَبَقَّى مِنَ العُمرِ .. كَمْ
ساعةٌ .. ساعتَان
قلتُ:
سيِّدتِي تَرْتدِي النَّرْجِسَ الجبليَّ
قلتُ:
سيّدتي يَنتهِي ليلهَا عندَ بوابةِ
الصحوِ
حينَ تُغرّدُ فِي جبلِ الصَّبرِ
ريحانةٌ
حينَ تَنشقُّ دَوامةٌ
عَن دِماءِ الوريدْ
عن غيابٍ جديدْ
قلتُ:
تَعرفُ فِيَّ السَّفِينةُ بَعْضَ
مرَافِئهَا
قلتُ:
تَمْخُرُ صوتِي
قلتُ:
المواسمُ تأتِي مُباغتةً للتوجّسِ
قلتُ،
وقلتُ..
نسجتُ عِظاماً لذاكرةِ الطَّينِ..
عدتُ بِلا ذاكرةْ
***
الحُقُولُ
الحُقُولُ
نخلةٌ طَوقَتْ بِجدائلهَا الماءَ والشمسَ
بَاحَتْ بأسرارِ قَامتِهَا للهواءِ
تَعرَّتْ علَى الشَطِّ.. أَلْقَتْ مَلامِحهَا
فِي المُحِيطْ
***
الطبولُ.. الطبُولُ
رقصةٌ تَنْتَشِي فِي حدائي، طريقُ
المجرّةِ يبدأ مِن دَاخِلِي
فَامْتَزَجْتُ معَ الرَّملِ..
صرتُ بذُوراً
وصرتُ جذُوراً
وصرتُ بخوراً
نفذتُ إلى رئةِ اليمِّ... طَافَتْ برأسِي
الخيولُ الأصيلةْ
محمد الثبيتي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأربعاء 2010/12/01 11:51:14 مساءً
التعديل: الأربعاء 2021/03/24 02:04:47 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com