تاريخ الاضافة
الأربعاء، 1 ديسمبر 2010 07:48:34 م بواسطة المشرف العام
0 1306
شهرزاد والرحيل في أعماق الحلم
تَناثرتِ بينَ المدينَةِ والبَحْرِ
والشَّاطِئِ القُزَحِيِّ
الذي أَقْلعَتْ منهُ أَشْرِعَةُ
السِّنْدِبَادْ
وجاءَتْ مَرَاكِبُكِ المُخْمَلِيَّةُ
حَالمةً كميَاهِ الخَلِيجِ
وصَاخِبةً كَصَهيلِ الِجَيادْ
تُحِيلِينَ لَيلَ المَدِينَةِ
أسئلةً
وهمُوماً
ورتلاً مِنَ العاشقِينَ
وأرْصفةً للرحيلِ
ونَهْراً منَ الفرحِ المُرِّ
فيهِ انْسِكَابُ الدِّلالِ
الثّمَالَى
ورائحةُ الشَّاذِليّةِ
والهَيل
والزَّعْفَرَان
ورِيح الشَّمَالْ
***
تُحَدّثُ عنكِ ملاعبُ قَيسٍ
وليلَى
وكُلُّ التُّخومِ التي عَشِقَتْهَا الغُيُومُ
ورَفَّتْ عَليهَا دِمَاءُ القَبِيلَةْ
ويَعْشَقُكِ النَّخْلُ
والذَّكريَاتُ بِسَقْطِ اللوى
والكَثِيبُ الذي وسَّدَتْهُ المنَايَا
كُلَيباً
وخَطَّتْ عليهِ القَوافِي
جَلِيلَةْ
وفوقَ الرَّمالِ
تموجُ ضفائركِ السَّاحليَّةِ
مَجْدُولةً
بالعواصفِ والرِّيحِ
منسوغةً مِن دمِ النَّبعِ
مِن وجَعِ الدَّمعِ
مِن رحلةِ الاشتياقِ
الطَّوِيلةْ
وتلكَ عيونُ المساءِ
الغريقةِ بينَ الأساطيرِ والحلْمِ
جاءتْ مُكلَّلَةً بِالحكايَا
وخوفِ الصَّبايَا
فمَاذَا سَتَحْكِي لنَا شَهْرَزَادْ
***
غَداً.. يَهْطُلُ الضَّوء
تَهْمَي ليَاليكِ
يَا أنتِ
يَا كَرَوانَ الشَّواطِيءِ
يَا وهَجَ الحُلُمِ العَبقَرِيّ
غَداً
يَتَوشَّحُ لَيلُكِ بالياسَمِينِ
وتَنْمُو علَى شَالِكِ البَدَويِّ
حُقُول العِنَبْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عواض الثبيتيمحمد عواض الثبيتيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1306
لاتوجد تعليقات