تاريخ الاضافة
السبت، 21 أغسطس 2010 09:45:01 ص بواسطة المشرف العام
11 5545
يا نَفسُ قَد أَزِفَ الرَحيلُ
يا نَفسُ قَد أَزِفَ الرَحيلُ
وَأَظَلَّكِ الخَطبُ الجَليلُ
فَتَأَهَّبي يا نَفسِ لا
يَلعَب بِكِ الأَمَلُ الطَويلُ
فَلَتَنزِلِنَّ بِمَنزِلٍ
يَنسى الخَليلَ بِهِ الخَليلُ
وَلَيَركَبَنَّ عَلَيكِ في
هِ مِنَ الثَرى ثِقلٌ ثَقيلُ
قُرِنَ الفَناءُ بِنا فَما
يَبقى العَزيزُ وَلا الذَليلُ
لا تَعمُرِ الدُنيا فَلَي
سَ إِلى البَقاءِ بِها سَبيلُ
يا صاحِبَ الدُنيا أَبِالدُ
نيا تُدِلُّ وَتَستَطيلُ
كُلٌّ يُفارِقُ روحَهُ
وَبِصَدرِهِ مِنها غَليلُ
عَمّا قَليلٍ يا أَخا الشَهَو
اتِ أَنتَ لَها قَتيلُ
فَإِذا اِقتَضاكَ المَوتُ نَفسَ
كَ كُنتَ مِمَّن لايُحيلُ
فَهُناكَ مالَكَ ثَمَّ إِل
لا فِعلُكَ الحَسَنُ الجَميلُ
إِنّي أُعيذُكَ أَن يَمي
لَ بِكَ الهَوى فيمَن يَميلُ
وَالمَوتُ آخِرُ عِلَّةٍ
يَعتَلُّها البَدَنُ العَليلُ
لِدِفاعِ دائِرَةِ الرَدى
يَتَضايَقُ الرَأيُ الأَصيلُ
فَلَرُبَّما عَثَرَ الجَوا
دُ وَرُبَّما حارَ الدَليلُ
وَلَرُبَّ جيلٍ قَد مَضى
يَتلوهُ بَعدَ الجيلِ جيلُ
وَلَرُبَّ باكِيَةٍ عَلَيَّ
غَنائُها عَنّي قَليلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العتاهيةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي5545