تاريخ الاضافة
الخميس، 11 فبراير 2010 08:21:26 م بواسطة المشرف العام
0 1725
نَسَختُ هَوى موسى وَعيسى بِأَحمَدٍ
نَسَختُ هَوى موسى وَعيسى بِأَحمَدٍ
نَبِيَّ جَمالٍ ما لَمَلَّتهُ نَسخُ
غَزالٌ نَصبتُ اللَحظَ فَخّاً لِصَيدِهِ
فَغادَرَني صَيداً لَهُ ذَلِكَ الفَخُّ
كَريمٌ عَلى عُشّاقِهِ غَيرَ أَنَّهُ
بِرَدِّ تَحِيّاتِ المُحِبّينَ لا يَسخو
أَذَلُّ لَدَيهِ عَلَّهُ أَن يَرِقَّ لي
فَيَأخُذُهُ في ذِلِّيَ وَالشَمخُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المكزون السنجاريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1725